سلطان بن سلمان يكرم 1915 موظفا في مطار الملك خالد بعد اجتيازهم برنامج التميز

  • Play Text to Speech


كرم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار رئيس اللجنة الإشرافية لتطوير مطار الملك خالد الدولي الأربعاء19-11-1431هـ، 1915 موظفا من العاملين في إدارة مطار الملك خالد الدولي والعاملين في الخطوط الأمامية في المطار الذين أنهوا البرنامج التدريبي الأول حول "التميز في مهارات وسلوكيات التعامل مع مرتادي المطار"، وذلك بحضور معالي رئيس هيئة الطيران المدني المهندس عبد الله بن محمد نور رحيمي، ومدير عام مطار الملك خالد الدولي المكلف المهندس عبد الله بن محمد الطاسان  وأعضاء اللجنة الإشرافية لتطوير المطار.

وأكد الأمير سلطان في كلمته خلال الحفل على أهمية هذا البرنامج في تطوير قدرات العاملين في الخطوط الأمامية في المطارات في استقبال الزوار والسياح، مقدرا سموه التفاعل من قبل العاملين في المطار الملتحقين في هذا البرنامج.
وقال سموه:" أن كلا منكم يؤمن وزملائكم بأن هذه مهمة لنا كمواطنين نحب وطننا أن يكون في أعلى مواقع التميز كما يستحق وأن تقتفي أثر قيادتنا بأننا دائما نتبع لهذا الوطن الذي يجب أن يكون في الموقع الصحيح اللائق الطبيعي وليس المفتعل في أعلى مراكز التميز".
ووصف سموه المطارات باليد التي تصافحها أول مرة عندما ما يلتقي الإنسان، مشيرا إلى أن المطار يصافحك أول ما تلتقي بالمدينة ولا يعقل إلا أن يكون مطار الملك خالد في عاصمة المملكة العربية السعودية هذا البلد العظيم هي اليد النظيفة والتي تكون معها ابتسامة ويكون معها شعور بالمسئولية والتعاون.
وخاطب سموه العاملين في الخطوط الأمامية في المطار بقوله:" الزائر للمدينة هو زائر لك أنت في بلدك وفي وطنك وأقل ما يمكن أنك تستقبله كما وأن تستقبله في منزلك"، مؤكدا أن هذا الاستقبال هو من الشيم والأخلاق العربية الأصيلة التي تربى عليها بأن تستقبله أحسن استقبال، والمطار هو منزلنا أيضا".
وأشار سموه إلى المسئولية الكبيرة الملاقاة على عاتقنا تجاه بلادنا، داعيا إلى تحمل هذه المسئولية من باب الوطنية والأخلاق والشيم التي تربينا عليها في بلادنا بأن نستقبل الضيف في المطار كما هو في منازلنا وأن نقدم له الخدمة التي يحتاجها، داعيا في الوقت ذاته إلى تضمين هذه الرسائل في البرنامج التدريبي.
ونقل سمو الأمير سلطان تحيات وتقدير صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير سطام بن عبد العزيز واهتمامهم بهذا البرنامج الذي يعد أهم عملية للتطوير البشري في المطار.
وكان الأمير سلطان بن سلمان قد رعى حفل تكريم 1915 موظفا من إدارة مطار الملك خالد الدولي والعاملين في الخطوط الأمامية في المطار المجتازين لبرنامج التميز في مهارات وسلوكيات التعامل مع مرتادي المطار، والذي يأتي تجسيداً للأمر السامي الكريم لخادم الحرمين الشريفين - حفظه الله- ، والتوجيهات الكريمة لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني - أيده الله- وانطلاقا من مذكرة التعاون والتفاهم التي تم توقيعها برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير -سلمان بن عبدا لعزيز – أمير منطقة الرياض بين إدارة مطار الملك خالد الدولي وأدارت الخطوط الأمامية بالمطار ( الخطوط الجوية العربية السعودية ، جوازات مطار الملك خالد ، وحدة امن المطار ، جمرك المطار ، مركز شرطة المطار ، إدارة مرور المطار ) بشأن  "التميز في مهارات وسلوكيات التعامل مع مرتادي المطار " .
وقدم مدير عام مطار الملك خالد الدولي المكلف المهندس عبد الله الطاسان  تقريرا عن البرنامج واللوائح والإجراءات التي أعدت والتجهيزات والنماذج تمهيداً للبدء بتطبيقه في المطار، كما تشرف مدراء الإدارات المعنية وعدد من المدربين الذين انهوا دورة ( تدريب المدربين) ضمن برنامج التميز في مهارات وسلوكيات التعامل مع مرتادي المطار بالسلام على سموه الكريم وتسليم شهادات الشكر وشهادات البرنامج التدريبي.
من جانبه أبدى معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني المهندس عبدالله بن محمد نور رحيمي سروره بالوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة والتي تؤكد حرص الجميع وجديتهم للارتقاء بنوعية الخدمات التي يقدمونها في المطار والعمل وفقاً لمصلحة المسافرين ووضع حقوقهم في المقدمة والتعامل بشكل حضاري يتواكب مع شريعتنا السمحاء ومع النهضة التنموية التي تعيشها بلادنا في كافة المجالات .
كما نوه معاليه بدعم البرنامج من قبل صاحب السمو الأمير فهد بن عبدا لله بن محمد  مساعد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام لشئون الطيران المدني نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني وتبنى الهيئة له في المطارات الأخرى .
ووفقا للبرنامج الذي ستنطلق مرحلته الثانية مطلع العام الهجري المقبل سيصل عدد المتدربين إلى 2437 موظفاً ضمن المرحلة الحالية من البرنامج التي تشمل السبعة إدارات الرئيسة المذكورة من إدارات الخطوط الأمامية العاملة بالمطار.
ويهدف البرنامج الذي نشأت فكرته من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس اللجنة الإشرافية لتطوير مطار الملك خالد الدولي عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني  إلى تنمية وتطوير الموارد البشرية العاملة في الخطوط الأمامية في المطار لتحقيق التميز في سلوكيات ومهارات التعامل مع مرتادي المطار وفقا لمعاير الجودة العالمية واضعة حقوق واحتياجات ومصالح المسافرين وكافة مرتادي المطار في المقدمة وان يكون التميز في التعامل مع الركاب ومرتادي المطار هو احد شروط استمرار الموظف بالعمل في المطار وفقا للبرنامج والاتفاقية المبرمة بهذا الشأن لما لذلك من تأثير على سمعة ومكانة المملكة والعاصمة على المستويين المحلى والدولي، كما سيتم في المرحلة الثانية تطبيق البرنامج على الجهات الأخرى العاملة في المطار ( شركات الطيران الأخرى والشركات الاستثمارية والمقاولون).

.+