الوزراء ورؤساء الوفود المشاركة في مؤتمر التراث العمراني يزورون المواقع التاريخية بالرياض

  • Play Text to Speech


قام وزراء السياحة ورؤساء الوفود والجمعيات المشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار برعاية خادم الحرمين الشريفين حفظه الله صباح الأحد 09-06-1431هـ  بزيارة لعدد من المواقع التاريخية و السياحية في العاصمة السعودية الرياض شملت المتحف الوطني في مركز الملك عبد العزيز التاريخي، وقصر المصمك، كما تضمنت الزيارة جامع الإمام فيصل بن تركي.
وقام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والاثار رئيس اللجنة العليا للمؤتمر بتقديم شرح لرؤساء الوفود عن تاريخ هذه المواقع، موضحا سموه في شرح مفصل تاريخ المملكة العربية السعودية وما تزخر به من مواقع تاريخية وتراثية قيمة, وما يشهد التراث العمراني بالمللكة من برامج ومشاريع للترميم والتأهيل.
وابدى الوزراء ورؤساء الوفود والجمعيات المشاركة في المؤتمر إعجابهم الشديد بالمتحف الوطني الذي يعد معلما تاريخيا من معالم العاصمة السعودية الرياض ويوثق تاريخ المملكة، وبقاعاته الثمان التي تراعي التسلسل الزمني من بداية خلق الكون إلى العصر الحديث، والعصر الإسلامي، والبعثة النبوية، وقاعة الحرمين الشريفين، والجزيرة العربية وغيرها من القاعات.
وقام الوزراء ورؤساء الوفود والجمعيات المشاركة ضمن برنامجهم الصباحي أمس بزيارة لقصر المصمك الواقع في حي الديرة والذي يعود بناؤه إلى العام 1865م، والذي يعد من مباني التراث العمراني الأصيلة الباقية إلى الوقت الحاضر، حيث ابدى الضيوف إعجابهم بهذا القصر لاذي تحول إلى متحف مفتوح يحكي مراحل تأسيس المملكة علي يد الملك عبد العزيز – طيب الله ثراه-.
.+