الأمير خالد الفيصل يرعى اطلاق حزمة من المشاريع السياحية بالليث والقفذة

  • Play Text to Speech


تصور مبدئي لأحد المشاريع الاستثمارية السياحية في الواجهة البحرية للقنفذة
يرعى صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة  بحضور صاحب السمو الملكي الامير منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشئون البلديه والقرويه وصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأربعاء ١٦ محرم ١٤٣٢هـ الموافق ٢٢ديسمبر ٢٠١٠م في فندق جدة وستن حفل اطلاق وطرح عدد من المشاريع السياحية في الليث والقنفذة للاستثمار السياحي.
 صرح بذلك الأستاذ محمد بن عبد الله العمري المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية بمنطقة مكة المكرمة الذي أكد على تسارع وتيرة النمو السياحي في المملكة بشكل عام، وفي منطقة مكة المكرمة بشكل خاص، حيث تشهد المنطقة إطلاق حزمة كبيرة من المشاريع الضخمة تقدر تكلفتها بملايين الريالات وتطال مختلف المواقع والقطاعات السياحية و تطرح أنماطا ومشاريع جديدة لتعزيز الفرص الاستثمارية الثمينة في ظل تركيز هذه المشاريع على الواجهة البحريه لساحل البحر الأحمر وهو ما يؤكد ما قامت به الهيئة العامة للسياحة والأثار بتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بإعداد إستراتيجية خاصة بالبحر الأحمر للمناطق المطله على ساحله والتي تركز على تطوير تلك المواقع السياحية البحرية وإستثمارها بشكل يحافظ على البيئة ويراعي العادات والتقاليد ويوفر فرصاً وظيفية وكذلك يحقق التطلعات التي يطمح إليها السائح المحلي .
 وأضاف :"السياحة هي أكثر القطاعات الاقتصادية توفيرا للوظائف وتتضمن العديد من فرص التطور المهني مؤكدا ان تقدم ومبادرة رجال الأعمال السعوديين لمشاريع الاستثمار السياحي يُعد نموذجا للالتزام بتحقيق أهداف وتطلعات الجميع، ويعكس رغبتهم الصادقة لتقديم تجارب سياحية تجسد قيم تراثنا العريق ليستفيد منها الوطن والاجيال القادمة".
 وبين العمري أن حفل اطلاق المشاريع الجديدة يأتي برعاية كريمه من صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل الذي اعتمد بناء الانسان والمكان كأساس لاعداد وتنفيذ استراتيجية منطقة مكة المكرمة وتإتي أيضاً تتويجاً للمبادرات التي أعلنت عنها الهيئة بالتعاون مع إمارة مكة المكرمة وامانة مدينة جدة لطرح عدة مشروعات سياحية في محافظة الليث والقنفذة وهي تستهدف إيجاد منظومة من المنتجعات السياحية الموجهة لاستقطاب المواطنين، مشيراً إلى أنها ستسهم بإذن الله في إيجاد آلاف الوظائف لأهالي المحافظة، ليحقق جزءاً من أهداف التنمية الاقتصادية في المحافظة، وتوفر عدداً من الفرص الاستثمارية الصغيرة والمتوسطة للمواطنين مؤكداً اعتزازه بالشراكه المتميزة بين امانة جدة والهيئة في هذه المشاريع وفي غيرها من المشاريع واللجان المختصة بالنشاطات السياحية والتاريخية، وقال بأن الدعوة لهذا الحفل متاحة لجميع المستثمرين في هذا النوع من الاستثمار البحري.
من جهته أكد أمين محافظة جدة الدكتور هاني أبو راس ان السياحة تعد من أهم القطاعات الرئيسية في الرؤية الإستراتيجية بعيدة المدى لمشاريع تنمية منطقة مكة المكرمة، مثمناُ في نفس الوقت الشراكة المتينة التي تربط بين الأمانة وكافة الجهات الأخرى الحكومية والأهلية وبخاصة الهيئة العامة للسياحة والآثار والتي أثمرت ولله الحمد عن نتائج ايجابية وهادفة أسهمت وتسهم بعون من الله وتوفيقه في المساهمة بفعالية في دعم وتطور السياحة الداخلية و المحافظة على الآثار التاريخية والإسلامية وتطويرها وتهيئتها وفق توجيهات قيادتنا الرشيدة مؤكداً ان امانة جده تحرص على العمل على تحقيق عدداً من المشاريع التي تصب في الخدمات السياحية وذلك في ضل توجيهات وحرص صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل امير منطقة مكة المكرمة وصاحب السمو الملكي الامير مشعل بن ماجد محافظ جدة.
 تجدر الإشارة إلى ان  محافظة الليث والقنفذة تحتضن عدة مكونات أساسية لانطلاقة سياحية قوية لتكوين وتنمية هوية الليث الاقتصادية حسب ميزة وقدرة المحافظة التنافسية المتفردة، كما تُعدّ محافظة الليث ميناء تاريخياً ومركزاً إقليمياً للقرى والهجر المجاورة، وتمتاز بوقوعها على ضفاف ساحل البحر الأحمر، وتكمن أهميتها في إشرافها على الشريط الساحلي بطول 200 كلم، وقربها من ميقات أهـل اليمن الساحـلي (يلملم).
.+