سفير المملكة في روسيا: معرض "روائع الآثار" سيبرز البعد الحضاري للمملكة

  • Play Text to Speech


​أكد سعادة الأستاذ على جعفر سفير خادم الحرمين الشريفين لدى روسيا الاتحادية، أهمية معرض "روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور" الذي يستضيفه متحف الارميتاج في مدينة سان بطرسبورغ اعتباراً من يوم الاثنين 13 جمادى الآخرة 1432هـ، الموافق 16 مايو 2011م، ولمدة أربعة أشهر، في إبراز المكانة التاريخية للمملكة والتعريف ببعدها الحضاري والثقافي.
وقال سعادة السفير إن سفارة المملكة في روسيا تتعاون مع الهيئة العامة للسياحة والآثار ومتحف الارميتاج في الإعداد لافتتاح المعرض، متوقعاً أن يحظى المعرض بإقبال كبير من الزوار من سكان مدينة بطرسبورغ وزوارها، إضافة إلى المواطنين الروسيين.
ونوه سعادته على عمق العلاقات المميزة بين المملكة وروسيا الاتحادية في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية, وما تشهده من تطور مستمر، مشيراً إلى أن المعرض يعد حلقة في سلسلة التعاون الوثيق بين البلدين،  ويؤكد العلاقات الثنائية المتميزة بينهما، وهو بمثابة بوابة إضافية أخرى تفتح آفاق التعاون الثقافي المثمر بين الجانبين.
وشدد على أن المعرض يمثل أهمية كبيرة في إطار التعريف بما تمتلكه المملكة العربية السعودية من مخزون تراثي، حيث تعكس القطع المعروضة المشاركة الفاعلة للإنسان السعودي عبر العصور في صنع التاريخ الإنساني، ودوره في الاقتصاد العالمي عبر العصور والتأثير في الحضارات انطلاقاً من الموقع الجغرافي المميز للجزيرة العربية التي كانت محوراً رئيساً مجال العلاقات السلمية والثقافية والاقتصادية بين الشرق والغرب، وجسراً للتواصل الحضاري بينها.
ونوه سفير خادم الحرمين الشريفين في روسيا الاتحادية بالجهود التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار في سبيل الحفاظ على الآثار والتراث العمراني في المملكة وتعريف العالم بمكانة المملكة تاريخياً وما تحويه من كنوز أثرية ذات قيمة كبيرة في مختلف مناطقها.
.+