توقيع البرنامج الزمني لتفعيل اتفاقية التعاون السياحي بين المملكة واليمن

  • Play Text to Speech


تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، وعلى هامش اجتماع الدورة 19 لمجلس التنسيق السعودي اليمني وقّع كل من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ومعالي الأستاذ عبدالحافظ ناجي السمه أمين عام مجلس الوزراء اليمني - نيابة عن وزارة السياحة اليمنية السبت 27-02-2010م  في قصر سمو ولي العهد بالعزيزية على البرنامج الزمني لتنفيذ بنود برامج التعاون بين البلدين في مجالي السياحة والآثار خلال العام 1431هـ (2010م).
ويأتي هذا البرنامج في إطار تفعيل بنود البرنامج التنفيذي لاتفاقية التعاون السياحي الموقعة بين الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمملكة العربية السعودية ووزارة السياحة بالجمهورية اليمنية، والبرنامج التنفيذي للتعاون في مجال الآثار والمتاحف بين الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمملكة العربية السعودية والهيئة العامة للآثار والمتاحف بالجمهورية اليمنية، الموقع عليهما في الجمهورية اليمنية في 6/5/1424هـ.
ويشتمل البرنامج على عدد من مجالات التعاون منها تبادل الإحصاءات العامة والدراسات السياحية والمطبوعات المتعلقة بالسياحة البيئية، وباطلاع الجانب اليمني على تجربة الهيئة في مجال المحافظة على البيئة إضافة إلى التنسيق بين الجانبين للمشاركة في الفعاليات السياحية التي تقام في كلا البلدين (ثقافية، وحرف يدوية، وفنون شعبية، ومعارض تشكيلية).
وفي شأن المؤتمرات، ركز البرنامج على التواصل بين الجانبين لحضور المؤتمرات والندوات في المجال السياحي التي  تقام في كل بلد وتبادل انعقاد اجتماعات اللجنة الخاصة ببحث تنفيذ بنود الاتفاقية والبرنامج التنفيذي، مشدداً في مجال التعاون والتنسيق في مجال الآثار والمتاحف على تعاون الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمملكة لتفعيل بنود وردت ضمن البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال الآثار والمتاحف الموقع بين البلدين، وتزويد الجانب اليمني بالإصدارات الجديدة لقطاع الآثار والمتاحف بالهيئة ، ودعوة متخصصين يمنيين للمشاركة في الحفريات والمسوحات الأثرية التي يتم إجراؤها في المملكة، إلى جانب مشاركة متخصصين يمنيين في مجال البناء بالحجر والطين للمشاركة في مشاريع برنامج القرى التراثية.
.+