وزير الثقافة الفرنسي:استضافة فرنسا لمعرض روائع (الكنوز الآثرية) تكريم للثقافة والتاريخ السعودي

  • Play Text to Speech


وزير الثقافة الفرنسي (إلى اليمين) في صورة تذكارية مع الامير سعود الفيصل ووزير الخارجية الفرنسي  أمام
أكد وزير الثقافة الفرنسي  فريديريك ميتيران أن استضافة فرنسا لمعرض روائع الآثار في المملكة العربية السعودية بين العصور في اللوفر هو تكريم من فرنسا للثقافة والتاريخ السعودي.
وقال في تصريح صحفي:"نحن لنفتخر بروعة الآثار السعودية التي يحتضنها متحف اللوفر و التي ستقدم لنا فنا شرقيا إسلاميا بصبغة سعودية من خلال قطع استثنائية ستكون حتما مدهشة للزوار؛ لأنها ستحظى بإعجاب الأوروبيين الذين سيفهمون الشعب الذي يقف وراء هذه الآثار"،ولفت إلى أن هذا المعرض هو ثمرة للتعاون الثقافي المميز بين المملكة وفرنسا وخاصة في مجال الأبحاث والمعارض الأثرية.
وأشار إلى تركيزه على التعاون مع المملكة في مجال الآثار "لأن الآثار جذر الحضارات، ولنعرف تاريخ الحضارات التي نعيش في كنفها اليوم لا بد أن نتعرف على آثارها، كما أننا لا نستطيع أن نفهم الحاضر ونصنع المستقبل إذا لم نعرف الماضي، وأنا على قناعة أن المملكة تحوي روائع من الآثار الاستثنائية في عالمنا اليوم، الضاربة في عمق التاريخ، ولدينا الشيء نفسه في فرنسا، وكم كنت مسرورا عندما علمت بتعاون العديد من مدارس الآثار الفرنسية مع فريق من الاختصاصين السعوديين في الآثار، وحتما سيسهم هذا العمل في نقل المعرفة عند كل منا".
.+