مسئول بمنظمة السياحة العالمية ومدراء السياحة يطلعون على آثار العقير

  • Play Text to Speech


أبدى الدكتور أخينيو يونس مدير تطوير البرامج و التنسيق بمنظمة السياحة العالمية إعجابه الشديد بالطبيعة الجاذبة والخصوصية التي يتمتع بها جبل القارة بالإحساء الذي يتسم ببرودة في الصيف ودفئه في الشتاء، كما أعرب عن تقديره لما يحتضنه شاطئ العقير من آثار تاريخية هامة لافتاً إلى أن تلك الآثار ستسهم في تعزيز مكانة العقير كوجهة سياحية في التراث والثقافة .
جاء ذلك عقب جولة للدكتور أخينيو قام بها برفقة الدكتور خالد بن عبد القادر طاهر مستشار سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار المشرف العام على الإدارة العامة لمساندة أجهزة السياحة بالمناطق، والدكتور حمد بن محمد السماعيل نائب الرئيس المساعد لخدمات الاستثمار بالهيئة العامة للسياحة والآثار والمدراء التنفيذيون لأجهزة التنمية السياحة والآثار بالمملكة.
واستمع السيد أخينيو خلال جولته إلى شرح من مدير جهاز التنمية السياحية والآثار بالإحساء علي بن طاهر الحاجي عن المميزات والطبيعة الخلابة التي حبا بها الخالق سبحانه وتعالى  جبل القارة الأمر الذي جعله شديد البرودة صيفاً ودافئ شتاءً، وتجول أخينيو داخل الكهوف، ثم صعد أعلى الجبل ليستمتع بالإطلالة على أكبر واحة زراعية في العالم .
وعلى بعد نحو 80 كم من جبل القارة وقف الدكتور يونس على شاطئ العقير الأثري، واستمع خلال وقوفه في فرضة العقير إلى الشرح مقتضب من الدكتور حمد السماعيل عن المشاريع التطويرية التي ستطرحها الهيئة العامة للسياحة والآثار للاستثمار في العقير.
 وأكد الدكتور حمد خلال شرحه على الاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بالعقير والذي يعتبره سموه أحد الوجهات السياحية الواعدة بالمملكة والوجهة السياحة الأولى في المنطقة الشرقية.
كما اطلع الدكتور يونس على المشاريع التطويرية التي قامت بها أمانة الإحساء في شاطئ العقير، وأمضى وبقية الوفد وقتاً في مخيم الأمانة في العقير .
أما مدراء السياحة بالمملكة فأعربوا عن إعجابهم الشديد لما قامت به أمانة الإحساء من جهود مميزة لتطوير جانب مهم من شاطئ العقير مما وفر أماكن جميلة يمضي فيها العائلات وقتاً ممتعاً ، كما أثنوا على فتح المواقع بالمجان للعائلات مؤكدين أن هذه الجهود من شأنها تشجيع السياحة المحلية وجذب مزيد من السياح من الداخل والخارج .
كما قام الجميع خلال مساء اليوم ذاته بزيارة للقرية التراثية التي أنشأتها أمانة الإحساء خلف مقرها وكان في استقبالهم أمين الإحساء المهندس فهد بن محمد الجبير ووكيل الأمانة للشئون الفنية المهندس عادل بن محمد الملحم ووكيل الأمانة للخدمات المهندس عبدالله العرفج وعدد من مسئولي الأمانة، واطلع الجميع على محتويات القرية وما تضمه من حرف شعبية يدوية مبدين إعجابهم بتبني الأمانة لمثل هذه القرية التي تسهم في توفير عنصر جذب سياحي تراثي هام.
.+