9 آلاف زائر لقصر إبراهيم الأثري في الأحساء خلال العيد

  • Play Text to Speech


الزوار داخل قصر إبراهيم الأثري

تجاوز عدد زوار متحف قصر ابراهيم الأثري بمحافظة الاحساء 9 آلاف زائر وزائرة وطفل خلال أيام عيد الفطر المبارك والذي احتضن القصر خلاله مهرجان الطفل الثاني الذي أقامته لجنة التنمية الاجتماعية بالكلابية بالتعاون مع وحدة الآثار في جهاز التنمية السياحية بالمحافظة.
وشارك آلاف الأطفال في فعاليات فرحة العيد التي احتضنها القصر بحضور المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بالاحساء علي الحاجي، واشتملت الفعاليات على الأناشيد والألعاب المتنوعة والمسابقات الترفيهية والترويحية، وكذلك الألعاب الشعبية المعروفة في الموروث الشعبي في الاحساء، كما استمتعت العائلات بتناول المأكولات الشعبية الأحسائية.
الزوار الذين توافدوا لزيارة متحف قصر ابراهيم في مدينة الهفوف خلال فعاليات فرحة العيد لم يفتهم القيام بجولة للتعرف على محتويات القصر الذي يعيد تاريخ بنائه إلى فترة الاحتلال العثماني الأول ما بين 956ه 1091ه، وتنسب تسمية القصر إلى ابراهيم بن عفيصان أمير الاحساء في عهد الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد.
وتبدأ جولة زوار القصر بمسجد القبة الذي بناه علي باشا حاكم الاحساء ما بين (972 979 ه)، ثم يزورون مقصورة القيادة، فمهاجع الجنود، فحمام البخار الذي أنشأه الأتراك، بئر القصر، جناح الخدمة، جناح غرف الخدمة، إسطبلات الخيول، ومستودع الذخيرة.

وكان متحف قصر ابراهيم إضافة إلى متحف منزل البيعة والمركز الثقافي في المدرسة الأميرية قد فتحوا أبوابهم طيلة أيام العيد وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الذي حرص على أن تكون أبواب هذه المتاحف مفتوحة أمام الزوار طوال أيام إجازة عيد الفطر المبارك، واليوم الوطني.

.+