(السياحة والآثار):الطاقة الاستيعابية للفنادق المرخصة من الهيئة تفوق عدد التأشيرات الصادرة للعمرة

  • Play Text to Speech


فنادق المدينة المنورة بدأت في استقبال معتمري الخارج
عقد بمقر مكتب الاستثمار والترخيص بمكة المكرمة التابع للهيئة العامة للسياحة والآثار، اجتماع تنسيقي لبحث جاهزية واستيعاب الفنادق في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة للمعتمرين والزوار من خارج المملكة الذين بدأوا بالتوافد مؤخرا.
و حضر الاجتماع مدير عام خدمات المعتمرين بوزارة الحج المهندس عبدالعزيز دمنهوري ومساعده المهندس بكر الشريف ، ومدير السلامة بالدفاع المدني بالعاصمة المقدسة المقدم عبدالله القرشي ومدير مكتب الاستثمار والترخيص بجهاز التنمية السياحية بمنطقة مكة المكرمة الاستاذ عبدالله السواط ، وتم الاتفاق في الاجتماع على آلية تفعيل مرافق الإيواء السياحي لاستقبال المعتمرين والزوار بمكة المكرمة والمدينة المنورة والبدء في برنامج الربط الآلي بين الجهات المعنية والذي يتم تطويره حالياً بوزارة الحج ليتم من خلاله تفعيل مرافق الايواء السياحي ( الفنادق والوحدات السكنية المفروشة ) المرخصة من الهيئة العامة للسياحة والاثار لاستقبال المعتمرين والزوار والتي تبين من خلال الاجتماع زيادة الطاقة الاستيعابية لتلك المرافق المرخصة عن العام الماضي مما سيسهم وبشكل كبير في استيعاب المعتمرين والزوار لهذا العام 1432 
من جهة أخرى أشاد نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار للاستثمار الدكتور صلاح بن خالد البخيت باستمرار الجهود والتنسيق المتواصل بين الهيئة العامة للسياحة والآثار والشركاء من الجهات الحكومية المعنية وخاصة الجهود المتميزة مع وزارة الحج ممثلةً بوكالة العمرة .
وأوضح البخيت أن الهيئة العامة للسياحة والآثار مستمرة بتزويد الجهة المعنية بوزارة الحج (قطاع العمرة) بشكل يومي بجميع مرافق الإيواء السياحي بمكة المكرمة والمدينة المنورة، والتي تم تصنيفها واستوفت متطلبات الترخيص مع أعداد الغرف بهذه المرافق.
وأشار إلى أن الطاقة الاستيعابية للفنادق المرخصة من الهيئة تفوق عدد التأشيرات الصادرة للعمرة حيث بلغت الطاقة الاستيعابية للفنادق بمكة المكرمة أكثر من (71.000) غرفة تتسع لأكثر من (900.000)معتمر شهريا حتى تاريخه ، فيما بلغت الطاقة الاستيعابية بالمدينة المنورة أكثر من (30.000) غرفة تتسع لأكثر من (365.000) معتمر شهريا حتى تاريخه كما يتوقع ان تتجاوز الطاقة الاستيعابية للفنادق بمكة المكرمة وخلال الاسبوع القادم (1.000.000) معتمر شهريا وفي المدينة ( 400.000) معتمر شهريا  .
كما أن الهيئة مستمرة حالياً على استيفاء عدد كبير من مرافق الإيواء السياحي بمكة المكرمة والمدينة المنورة لمتطلبات الترخيص والتصنيف لتضاف لما تم الترخيص له من السابق ويتسنى لها التفعيل لاستقبال المعتمرين والزوار.
وأبان نائب رئيس الهيئة أن هناك فرق ميدانية مكلفة على مدار موسم العمرة لضبط مخالفات إسكان المعتمرين في المرافق الغير مرخصة، وقد حذرت وزارة الحج شركات ومؤسسات العمرة من إسكان المعتمرين والزوار في الفنادق الغير مصنفة من الهيئة العامة للسياحة والآثار، وشددت على أنها ستوقع أشد العقوبات بحق الشركات المخالفة لهذا التنظيم الذي يهدف إلى ضمان جاهزية مرافق الإيواء السياحي بمكة المكرمة والمدينة المنورة التي يقصدها المعتمرون وسلامة نزلائها، وقد أوضحت وزارة الحج في وقت سابق أنها وضعت (500) فندق من الفنادق الخاضعة لتصنيف الهيئة العامة للسياحة والآثار ضمن برنامج موسم العمرة، وهذا الأمر يسهل على الشركات معرفة الفنادق المصنفة، ومنع تسكين المعتمرين في غيرها، وبين أن هذا التنظيم يصب في مصلحة الشركات التي تسعى إلى الارتقاء بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن من الزوار والمعتمرين، حيث أن هذه الفنادق مؤهلة لتقديم الخدمات الراقية وتستطيع الشركات محاسبتها في حال التقصير وكانت العاصمة المقدسة شهدت عدداً من الحوادث التي كان معظم أسبابها عدم توفر متطلبات الأمن والسلامة والنظافة والصحة.
مما يجدر به الذكر أن صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والاثار قد دشن في 13/1/1432هـ تصنيف مرافق الإيواء السياحي بمكة المكرمة والمدينة المنورة مما أثر وبشكل واضح على مستوى الخدمات التي تقدمها مرافق الإيواء السياحي للنزلاء الأمر الذي سيسهم في تطوير صناعة الفندقة والضيافة بالمملكة العربية السعودية وسيكون له الأثر المميز في نفوس المعتمرين والزوار لهاتين المدينتين المقدستين هذا وقد حصل (13) فندق على درجة خمس نجوم بمكة المكرمة وكذلك (8) فنادق على درجة أربعة نجوم و (66) فندق على فئة ثلاثة نجوم و (63) فندق على فئة نجمتين وصنف أكثر من (195) فندق بتصنيف الحد الأدنى أما في المدينة المنورة فقد حصل (14) فندق على درجة خمسة نجوم و (11) فندق على درجة اربعة نجوم و (32) فندق على درجة ثلاثة نجوم و (11) فندق على درجة نجمتين وصنف أكثر من (72 ) فندق بتصنيف الحد الأدنى، وتشير المصادر في الوقت الحاضر حرص عدد كبير من الشركات السياحية الخارجية والتي تتولى تسكين المعتمرين والزوار بمكة المكرمة والمدينة المنورة على إسكان نزلائها في الفنادق المصنفة ويلحظ ازدياد الطلب بشكل كبير على فنادق الثلاث نجوم.
.+