سلطان بن سلمان يصدر قرارا بإيجاد موقع لبيع الحرف والمنتجات اليدوية الوطنية في مطار الملك خالد الدولي

  • Play Text to Speech


الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز
أصدر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، عضو مجلس إدارة هيئة الطيران المدني ورئيس اللجنة الإشرافية لتطوير مطار الملك خالد الدولي قرارا بإيجاد موقع مجاني لبيع الحرف والمنتجات اليدوية المصنعة محليا في مطار الملك خالد الدولي بالرياض.
وأكد سموه أن هذا القرار يأتي تفعيلا  لقرار المقام السامي الكريم بأن تكون الهدايا التي تقدم للأشخاص والضيوف والأجانب من منتجات الحرف والصناعات اليدوية.
وأشار سموه إلى أن مطار الملك خالد الدولي سيكون أول جهة تتفاعل مع هذا التوجيه، مثمنا سموه تعاون المسئولين في مطار الملك خالد الدولي في إيجاد الموقع المقترح في المطار للحرف والمنتجات اليدوية الوطنية والذي سيكون من شأنه  تشجيع المسافرين على اقتناء هذه المنتجات وتقديمها كهدايا مميزة من الصناعات المحلية التي ترمز لتراث البلاد, مما يسهم في دعم هذا المنتج الوطني التراثي ومساعدة الأسر العاملة فيه ماديا، لاسيما وأن الحرف اليدوية تعد من الأنشطة التراثية ذات التأثير المباشر على القطاعين الاقتصادي والسياحي.
ونوه سموه إلى أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تنسق حاليا مع جميع الوزارات والجهات الأخرى الحكومية لتنفيذ هذا القرار، وتعمل مع هذه الجهات على طرح منظومة من الهدايا التي نتعاون على تقديمها في جميع مناطق المملكة، مؤكدا أن جميع الدول في العالم تقدم هداياها من الصناعات المحلية.
 وأشار سموه إلى أن هذه الجهود تأتي في إطار الاهتمام الذي توليه الهيئة العامة للسياحة والآثار لقطاع الحرف والصناعات اليدوية ودعم العاملين فيه،من خلال تنظيم الأسواق الحرفية لهم في المواقع التاريخية والمجمعات التجارية، وبرامج التأهيل والتدريب، وإشراكهم في الفعاليات السياحية. وذلك انسجاما مع رؤية الدولة للحرف والصناعات اليدوية على أنها قطاع منتج ومساهم في إحداث الأثر الاقتصادي لشريحة واسعة من المجتمع.
وقد وقعت الهيئة العامة للسياحة والآثار ومؤسسة البريد السعودي مؤخرا، اتفاقية تعاون لدعم برامج وأنشطة التنمية السياحية وخدمة المجتمع. من خلال تشجيع الحرف اليدوية وعرض منتجات الحرفيين والحرفيات السعوديين في السوق الالكتروني" سوق القرية" www.e-mall.com.sa الذي يشرف عليه البريد السعودي.
وتعمل الهيئة بالتعاون مع بعض الجمعيات ذات العلاقة بالحرف اليدوية، وبعض الأفراد الحرفيين في بعض المناطق للمحافظة على هذه الحرف و تطوير مهارات ممارسيها و توسيع قاعدة ممارسيها من خلال عقد ورش عمل تدريبية للحرفيين لزيادة تأهيلهم وتدريبهم يتم تنفيذها حالياً على في بعض مناطق المملكة.
 إضافة إلى سعي الهيئة بالتعاون مع شركائها إلى تعميم هذه الأسواق على معظم المناطق والمحافظات لتكون بيئة جيدة لتوفير فرص العمل، وإعادة تفعيل هذه الصناعة، إضافة إلى استفادتها من السياحة واستفادة السياحة منها.
.+