(السياحة والآثار) تبدأ استعداداتها لملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2011

  • Play Text to Speech


شعار ملتقى السفر والاستثمار السياحي
بدأت الهيئة العامة للسياحة والآثار استعداداتها لتنظيم ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2011 المزمع إقامته خلال الفترة من 22-26 ربيع الثاني 1432هـ الموافق 27 - 31/3/2011م على أرض مركز معارض الرياض الدولي بالرياض تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض.
حيث بدأت اللجنة التنفيذية للملتقى اجتماعاتها التحضيرية برئاسة نائب رئيس الهيئة للتسويق والإعلام عبد الله بن سلمان الجهني ومشاركة الشركة المنظمة للملتقى وقد تركزت الاجتماعات في هذه الفترة على الخطة التسويقية للمعرض حيث من المتوقع مشاركة عدد كبير من الشركات والمنشآت العاملة في قطاعات السفر والسياحة والاستثمار السياحي خاصة وأن المساحة المخصصة للمعرض هذا العام تزيد (40%)عن مساحة المعرض العام الماضي.
ويسعى الملتقى هذا العام إلى مشاركة عدد من الشركات العربية والعالمية العاملة في مجالات الاستثمار والخدمات السياحية حيث سيشارك فريق تسويقي في عدد من المعارض الإقليمية والعالمية التي تقام هذا العام للتسويق لمشاركة هذه الشركات في الملتقى.
وكانت عدد من الشركات حجزت مساحات لها في ملتقى هذا العام منذ الدورة الماضية للملتقى خاصة بعد أن شهد الملتقى إقبالا كبيرا من الجمهور والعاملين والمستثمرين في قطاعات السفر والسياحة، كما تشارك في المعرض عدد من الأمانات ومجالس التنمية السياحية وجهات حكومية.
ويهدف ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي إلى زيادة وعي الجمهور المستهدف وتعزيز الصورة الذهنية الإيجابية لدى المجتمع للتعرف بالمنتجات والخدمات السياحية المتاحة من آجل تنشيط الحركة السياحية الداخلية .
إضافة إلى ذلك ستكون هناك فرص استثمارية جيدة لعقد شراكات عمل بين الشركات المحلية والشركات الأجنبية الزائرة لدعم وتطوير البنية التحتية لقطاع السياحة في المملكة.
ويعد ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي من أهم الملتقيات السنوية الخاصة بالسفر والسياحة في المنطقة و يمثل مناسبة دولية مهمة لطرح وتعزيز الفرص الاستثمارية السياحية في المملكة كما أنه بات أحد أهم الملتقيات والمعارض السياحية الهادفة إلى تنمية صناعة السياحة والاستثمار السياحي في المملكةوتداول الآراء والمناقشات حول أبرز القضايا التي تهم قطاعات السياحة والسفر وتوفير بيئة لاجتماع أقطاب صناعة السفر والسياحة، وتقديمهم كقطاع منتج في الاقتصاد الوطني وتشجيع وتحفيز المبادرات الاستثمارية الجديدة بالإضافة إلى إبراز ما تزخر به المملكة من مقومات وفرص استثمارية متعددة في المجالات السياحية،ويشتمل الملتقى على جلسات علمية ومعرض مصاحب وفعاليات تراثية.
.+