محافظ الأحساء يدشن فعاليات سوق هجر

  • Play Text to Speech


يرعى صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء انطلاق فعاليات سوق هجر الأربعاء 14-04-2010م وذلك بقصر إبراهيم الأثري حيث تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي غرفة الأحساء وبمشاركة العديد من الجهات الحكومية والقطاع الخاص وتستمر لمدة عشرة أيام.
أعلن ذلك الأستاذ خالد بن عبدالعزيز البراك وكيل محافظة الأحساء رئيس اللجنة المنظمة لسوق هجر خلال تدشينه شعار سوق هجر بمقر غرفة الأحساء، مبيناً أن المهرجان سوف يتضمن إقامة أنشطة وفعاليات تراثية، واجتماعية، وتسويقية، واستعراضية، مؤكداً أن سوق هجر مهرجان سياحي يوظف المقومات السياحية المختلفة وبالأخص الأنماط الثقافية والتراثية بالأحساء لتوفير تجربة سياحية ثرية وممتعة، ويوصل رسائل إعلامية تكون صورة ذهنية جيدة عن المحافظة كمقصد سياحي يهتم بالثقافة والتراث، وبما يساهم في استفادة القطاع السياحي والمجتمع المحلي في المحافظة.
من جانبه، أكد المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بالاحساء الاستاذ علي بن طاهر الحاجي على الاهتمام الشخصي لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بسوق هجر، كاشفاً عن أن سموه هو وجه بإطلاق هذا المسمى عليه، وفي سياق اهتمام سموه الكريم كشف الاستاذ علي أن وجود لجنة بدأت فعلياً بدراسة مشروع سوق هجر الاستثماري والذي سيكون في موقع جواثا إن شاء الله.
وأضاف أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تتبنى مثل هذه المشاريع الاستراتيجية التي تنعكس بصورة إيجابية على اقتصاد الوطن، مشيراً إلى أن مثل هذه الأسواق والمهرجانات تعد العمود الفقري للتنمية السياحية، وذكر مدير جهاز سياحة الاحساء إلى أن الأمير بدر يولي موضوع سوق هجر جل اهتمامه، معتبراً أن هذا الاهتمام من ولاة الأمر سيفضي إلى النجاح المرجو بحول الله. من جهة أخرى، أشار الأستاذ عبداللطيف العفالق رئيس اللجنة التنفيذية لسوق هجر أن فعاليات السوق سوف تقام في قصر إبراهيم الأثري وذلك لما يمثله هذا القصر من تاريخ عريق حتى أصبح أحد ابرز المعالم السياحية في المنطقة كما تتوفر فيه العناصر التي تساهم في نجاح السوق وفعالياته.
وأشار العفالق إلى أبرز الأهداف التي سوف يحققها سوق هجر ومن أهمها زيادة الجذب السياحة لمحافظة الأحساء، تكوين الفرص الوظيفية لأبناء المجتمع المحلي للعمل في السوق وما بعد السوق، بناء أساس سليم لتطور سوق هجر على مدى السنوات القادمة ليكون فعالية دولية تجتذب السياح والمهتمين بالثقافة والتراث من مختلف المناطق والدول، تنمية سياحة الثقافة والتراث في غير المواسم السياحية المعروفة، تحقيق مشاركة المجتمع المحلي في الأنشطة السياحية وتحقيق الفائدة الاقتصادية منها من خلال تسويق منتجاتهم على زوار سوق هجر.
بدوره بين الدكتور سامي الجمعان مدير جمعية الثقافة والفنون رئيس لجنة الفعاليات في السوق أن من ابرز الفعاليات والأنشطة التي سوف يتضمنها سوق هجر ومن أهمها مسيرة قوافل هجر التجارية التي كانت تعبر هجر متجهة لدول الخليج ووسط الجزيرة العربية، وملحمة الحلم والأنا (تجسد قصة إسلام عبدالقيس)، وفعاليات يومية تشمل ركن شعراء هجر، الحرف اليدوية التقليدية، الفلكلورات الشعبية والأهازيج، المعارض الفنية ومسابقات الرسم، مقهى سوق هجر، مسابقات متنوعة، ركن الروايات والقصص والحكايات الشعبية، فعاليات المسرح وما يقدمه من عروض ثقافية وفنية وشعبية وأدبية، أمسيات شعرية، معارض متنوعة في بعض المجالات سواء التشكيلية، التصوير الفوتوغرافي، القطع الأثرية والتراثية، معرض الكتاب، بعض الفعاليات المصاحبة في المنطقة في بعض الأسواق.
.+