600 طالب في رحلة "مخيمات بلا نفايات" في ينبع

  • Play Text to Speech


جانب من الرحلة
نظمت إدارتا حماية ومراقبة البيئة والخدمات التعليمية في الهيئة الملكية بينبع رحلة "مخيمات بلا نفايات" خلال الفترة من 11 إلى 13 ربيع الأول 1432هـ بأرض المخيمات البرية بينبع الصناعية وذلك للتدريب والتعريف بمادئ برنامج لا تترك اثر لتنمية السياحة البيئية والمحافظة على البيئات الطبيعية. والذي تتبناه الهيئة العامة للسياحة والاثار وتنفذه بالتعاون مع شركاها في المناطق والجهات الحكومية ومن خلال قادة برنامج (لا تترك اثر) المعتمدين من الهيئة
 حيث قام المشاركون في الرحلة والذين تجاوز عددهم 600 طالب من طلاب مدارس الهيئة الملكية والكليات خلال أيام الرحلة بتطبيق المبادئ السبعة لبرنامج (لا تترك أثر) الذي يهدف الى تنمية رحلات السياحة البيئية المسئولة في يبنع من خلال تدريب أفراد المجتمع على مبادئ وطرق البرنامج للاستمتاع بالرحلات البيئية مع المحافظة على المناطق الطبيعية وعناصرها النباتية والحيوانية والجغرافية والأثرية عبر مدربين ومساعدي مدربين سعوديين معتمدين للبرنامج والعاملين في الهيئة الملكية للجبيل وينبع.
وعلى مدار ثلاثة أيام نظم القائمون على الفعالية عدداً من المحاضرات والورش العلمية التي سعت إلى شرح وتطبيق المبادئ السبعة للبرنامج من التخطيط المسبق والاستعداد للرحلة واختيار المسارات وأماكن التخييم مسبقاً والتخلص بشكل سليم من الفضلات والنفايات وحسن التعامل مع الكائنات الفطرية، إضافة إلى المساهمة في الحد من الآثار السلبية لإشعال النار وترك مكونات المكان من دون تغيير واحترام مشاعر السكان والزوار.
 كما اشتملت فعاليات البرنامج الذي حظي بمشاركة عشائر الجوالة بالكليات الصناعية والجامعية والتقنية على تنظيف المنطقة البرية (أرض المخيمات) والحدائق العامة (المناسبات، الفيروز، البحيرة، الصبح) والشواطئ (الغروب، الصبح، البثنة، الشباب، الجزيرة)، ورفع كميات كبيرة من المخلفات.
الجدير بالذكر ان الهيئة العامة للسياحة والاثار سبق ان رعت تنفيذ انشطة برنامج لا تترك اثر في مناطق المملكة المختلفة ومنها عشرات من رحلات لا تترك اثر في المواقع الطبيعية في المملكة والمحاضرات والمشاركة في الفعاليات والمهرجانات السياحية مما ساهم في ايصال مبادئ البرنامج .
.+