انطلاق النسخة السابعة من قافلة الإعلام السياحي بزيارة المعالم السياحية في المدينة

  • Play Text to Speech


يشارك 32 كاتبا من كتاب أعمدة الصحف المحلية وعدد من الإعلاميين في النسخة السابعة من قافلة الإعلام السياحي التي تطلقها الهيئة العامة للسياحة والآثار السبت 12-12-2009م  لزيارة منطقة المدينة المنورة، وذلك بالتعاون شركائها في القطاعين العام والخاص.
ومن جهته قال مدير عام الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة الأستاذ ماجد بن علي الشدي أن الهيئة ومن منطلق قناعتها بدور كتاب (الأعمدة) في الصحف المحلية، بوصفهم قادة للرأي، في الإسهام في التعريف بما تزخر به المملكة من ثروة حضارية و أثرية، وما يميزها من غنى بالمواقع السياحية التي يمكن أن تكون وجهة مفضلة للسائح المحلي إذا ما تم توفير الخدمات و الاستثمارات السياحية التي تكفل توفير المواقع و الفعاليات السياحية اللائقة باسم المملكة و تطلع قيادتها و ما يستحقه مواطنوها، و هو ما تعمل الهيئة بقيادة سمو رئيسها الأمير سلطان بن سلمان بالتعاون مع الشركاء في المناطق و الأجهزة الحكومية و المستثمرين المحليين على اكتمال منظومته، وهو ما تأمل الهيئة من خلال هذا البرنامج الاستفادة من آراء شريحة من المفكرين و صانعي الرأي العام من كتاب الأعمدة الصحفية و الإعلاميين، ودورهم في نقل ما يرونه من ما يكتبونه في أعمدتهم التي يطلون عبرها على قرائهم بما يسهم  في توعية وتثقيف المجتمع.
وأوضح الشدي أن هذه القافلة تعد الأولى بالنسبة للكتاب حيث تم اختيار منطقة المدينة المنورة، لغناها بالمقومات الأثرية و الحضارية و السياحية، و لكونها تحتل مكاناً متقدماً في المناطق التي يقصدها السائح المحلي على مدار العام.
وأبان الشدي أن هذه الزيارة تتضمن لقاء مع صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن ماجد بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة، و برامج عمل يومية تغطي منطقة المدينة المنورة و محافظة العلا وزيارة لمدائن صالح والقرية التراثية في العلا، وعدد من المواقع الأثرية و المناطق السياحية في المنطقة، مشيراً إلى أن القافلة تضم نخبة من أبرز كتاب الصحف المحلية إضافة إلى عدد من الإعلاميين والمصورين الفوتغرافيين المحترفين والهواة في خطوة تستهدف التعريف بهذه المواقع من خلال عدسات المصورين، ونشرها في وسائل الإعلام.
وأكد مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة على أهمية الشراكة التي تجمع الهيئة بالقطاعين العام والخاص في مناطق المملكة، مشيرا إلى الدعم والرعاية التي لقيها المشروع من أمارة منطقة المدينة المنورة، والأجهزة الحكومية والأهلية في محافظات المنطقة.
يذكر أن الهيئة سيرت خلال العامين الماضين 6 قوافل إعلامية شارك فيها قرابة 200 إعلاميا من داخل وخارج المملكة، وشملت زيارة القافلة مناطق مكة المكرمة، والمدينة المنورة، وعسير، والباحة، والطائف، وجدة، والقصيم، وجازان، ونجران، والجوف، وتبوك، والمنطقة الشرقية.
.+