سلطان بن سلمان يعتمد فتح مكتب للسياحة والآثار في وادي الدواسر

  • Play Text to Speech


 اعتمد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار فتح مكتب للسياحة والآثار في وادي الدواسر ودعمه بالإمكانات والكوادر البشرية اللازمة.
وكان سمو رئيس الهيئة قد استقبل في مقر الهيئة بالرياض منصور بن إبراهيم العرفج محافظ وادي الدواسر رئيس لجنة التنمية السياحية واللجنة الاستشارية السياحية في وادي الدواسر وأعضاء اللجنتين.
وفي بداية اللقاء رحب سمو الأمير سلطان بن سلمان بمحافظ وادي الدواسر وأعضاء اللجنتين، مبينا أن محافظة وادي الدواسر تتمتع بموقع سياحي هام على طريق دولي يسلكه المصطافون من معظم مناطق المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي, كما أن المحافظة تعد نقطة التقاء لعدد من مناطق المملكة، وتتميز بموقعها الجغرافي الهام على حافة الربع الخالي, واحتضانها لمواقع تاريخية وسياحية هامة كقرية الفاو الأثرية وقصر الملك عبد العزيز التاريخي وقصر بهجة التراثي وغيرها من المواقع التاريخية التي تعكس أهمية هذه المحافظة وما تمتلكه من مقومات تاريخية وبيئية وجغرافية تؤهلها لتكون منطقة جذب سياحي.
منوها بما لمسه من اهتمام من مسئولي وأهالي المحافظة بالسياحة إيمانا منهم بأهميتها في التنمية الاقتصادية  وخلق فرص العمل لأبناء المحافظة بكافة فئاتهم.
وتم خلال الاجتماع مناقشة واستعراض بعض المشاريع والبرامج الخاصة بخطة التنمية السياحية في وادي الدواسر.
كما تم مناقشة وتفعيل البرامج والفعاليات السياحية في المحافظة ومنها مهرجان الحبحب لهذا العام، بالإضافة إلى تنفيذ ورش عمل حول برنامج "السياحة تثري" في وادي الدواسر، وتمت أيضا مناقشة إعادة تأهيل قرية الفاو الأثرية بالتعاون مع جامعة الملك سعود.
وقد وجه سموه بتهيئة مواقع الآثار في المحافظة و إعداد تصور لتطوير الأنشطة السياحية بالتعاون مع مجلس التنمية السياحية في منطقة الرياض.

.+