القائم بأعمال سفارة البحرين بروسيا: معرض "روائع آثار المملكة" يبرز مكانتها الحضارية والتاريخية والثقافية

  • Play Text to Speech


أكد أحمد عبدالله الهرمسي الهاجري القائم بأعمال سفارة مملكة البحرين لدى جمهورية روسيا الاتحادية، أهمية معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور الذي يستضيفه متحف الارميتاج في مدينة سانت بطرسبيرغ، في إبراز المكانة التاريخية للمملكة وبعدها الحضاري والثقافي، مشيراً إلى دور مثل هذه المعارض في التعريف بحضارة وثقافة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأوضح أن المعرض يضم قطعاً أثرية نادرة وتحكي واقعاً حياً وشاهداً ملموساً لأهمية تلك البلاد من الناحية التاريخية من خلال الحضارات المتعاقبة التي تبرز للزوار طبيعة تلك الحضارات، مشيراً إلى أن القطع المعروضة تمثل شواهد ملموسة على كثرة الحضارات المتوالية التي تركت بصمات خلفها في الجزيرة العربية.

وهنأ الهاجري خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز  آل سعود – يحفظه الله – والحكومة السعودية على افتتاح هذا المعرض الثقافي الذي يجسد ثقافة المملكة وكذلك ثقافة دول مجلس التعاون الخليجي التي تربطهما العادات والتقاليد والثقافة.

وأشار القائم بأعمال سفارة مملكة البحرين لدى جمهورية روسيا الاتحادية، إلى تصريح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار إلى أهمية المعرض في إبراز البعد الحضاري للمملكة، وخاصة أن هذا البعد لم يبرز بالطريقة المناسبة.

ولفت الهاجري إلى أن المملكة العربية السعودية تتميز ببعدها الديني الذي يقدره المسلمون في كافة أنحاء المعمورة، حيث إنها قبلتهم الدائمة، مشيداً بالدور السياسي للمملكة العربية السعودية في تحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة.


ويضم معرض روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور الذي افتتحه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ووزير الثقافة الروسي الكسندر افدييف يوم 13/6/1432هـ، الموافق 16/5/2011م، (347) قطعة أثرية، تغطي الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم (مليون سنة قبل الميلاد) وحتى عصر الدولة السعودية، وقد تم إضافة (27) قطعة أثرية إلى المجموعة السابقة التي عرضت في فرنسا وأسبانيا والبالغ عددها (320) قطعة.
.+