سعوديات يعرضن منتجات حرفية شعبية محلية في ملتقى السفر

  • Play Text to Speech


تعرض مجموعة من الحرفيات السعوديات في المعرض المقام على هامش ملتقى السفر والاستثمار السياحي في دورته الثالثة، في مركز الرياض الدولي للمعارض، جملة من الحرف اليدوية القديمة التقليدية التي عرفت بها مختلف مناطق المملكة، حيث يعملن على إعدادها وتحضيرها في الأجنحة التي تم تخصيصها لهن داخل أروقة المعرض.
تقول أم تركي (50 عاما) وهي تحبك عددا من السعف المأخوذ من شجرة يتطلق عليها شجرة الروم الموجودة في منطقة جازان:" إنها تمتهن إعداد سفرة الطعام والحافظات الشعبية القديمة التقليدية منذ ما يربو عن 20 عاما، من خلال خوص شجرة الروم"، مشيرة إلى أن العمل في المهن التقليدية يسهم في تحسين وضعها المعيشي لدى النساء السعوديات، ويفتح لهم آفاق عديده تجارية، ويساعدهم في المشاركة في كثير من الفعاليات والمهرجانات المتنوعة التي تقام طيلة أيام السنة في المملكة.
وتواصل أم تركي حديثها قائله:" أعمل أيضا على تدريب بناتي في عددا من الحرف اليدوية التقليدية، وأجد منهن حماس للعمل في مجلات حرفية متنوعة"، مؤكدة في الوقت ذاته على أهمية المحافظة على التراث والأرث الذي تركه الأجداد من الإندثار عبر إحيائه والتمسك به وتدريب الأجيال المقبلة على مثل هذه الحرف.
فيما تشير ندى العيدان إحدى الحرفيات من منطقة القصيم، إلى أنه يتم عرض عدد من الحرف التقليدية الخاصة بمنطقة القصيم كالثياب الرجالية وأطقم السفرة، ومجموعة من الدروع التذكارية التي يتم تصنيعها محليا عبر عدد من الحرفيات السعوديات النشيطات والمهتمات في موضوع الحرف، كما يتم عرض الأكلات الشعبية التي عرفت فيها المنطقة كالكليجا والتمر السكري، ومجموعة من التعلقيات الخاصة بالنساء التي تم تصنيعها خصيصا لهن من قبل سعوديات كبيرات في السن.     
.+