(السياحة والآثار) أول جهة حكومية تحصل على شهادة (الآيزو) في جميع قطاعاتها

  • Play Text to Speech


د.يوسف اليوسف
حصلت الهيئة العامة للسياحة والآثار على شهادة مواصفات الجودة العالمية (الآيزو)(ISO 9001:2008)في جميع قطاعاتها وأذرعها (أجهزة السياحة والآثار في مناطق المملكة)كأول جهة حكومية في المملكة تحقق هذا الانجاز.
ومن جهته أكد الدكتور يوسف بن محمد اليوسف مدير التطوير الإداري في الهيئة العامة للسياحة والآثار، أن حصول الهيئة على هذه الشهادة يأتي تتويجاً للمستوى المتقدم الذي تحظى به في مجال العمل الإداري المؤسسي المتميز، مشيرا إلى أن وجود آلية عمل في الهيئة تتسم بالشفافية والوضوح والسلاسة مع حفاظها على المعايير العالمية في تنفيذ المهام والمسئوليات المناطة بها، كذلك تحقيق متطلبات برنامج التعاملات الحكومية الإلكترونية جعلها نموذجاً للمؤسسات الحكومية الرائدة التي يحتذى بها في تطبيق معايير الجودة الادارية.
 وأشار إلى أنه بناءً على حرص وتوجيه رئيس الهيئة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز على تحقيق منهجية التميز المؤسسي داخلياً وخارجياً في أداء الهيئة لأعمالها، فقد حصلت الهيئة على شهادة (الآيزو)في جميع قطاعاتها وذلك بهدف تبني أفضل آلية عمل تتناسب مع إمكاناتها وتتماشى مع رؤيتها وتطلعاتها المستقبلية.
وقال الدكتور اليوسف إن التخطيط لتنفيذ مشروع تطبيق الجودة في الهيئة وحصولها على شهادة مواصفات الجودة العالمية (الآيزو) مر بعدة مراحل أولها: تطبيق نظام الجودة على مكتب الرئيس وقطاع المساندة، حيث جاء اختيارهما للحصول على الشهادة في المرحلة الأولى من تنفيذ المشروع ليكونا النواة التي يتم الانطلاق منهما لتطبيقه على سائر قطاعات الهيئة، و حصلت الهيئة على شهادتي الجودة العالمية الآيزو(ISO 9001: 2000) لمكتب الرئيس وقطاع المساندة في تاريخ 25/12/2006م".
وأضاف:"ونظرا للنجاح الذي حققته واستكمالا للمشروع، تم البدء في المرحلة الثانية حيث تم العمل في هذه المرحلة كما يلي: التعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة لإعداد أدلة إجراءات عمل لقطاعات وإدارات الهيئة التي لا يتوفر لديها إجراءات العمل أسوة بمكتب الرئيس وقطاع المساندة، وتم عقد دورات تدريبية عن نظام الجودة لبعض مسئولي الهيئة، ومن ثم إجراء عمليات التدقيق الداخلي من قبل فريق الجودة في الهيئة على إجراءات العمل الخاصة بجميع قطاعات وإدارات الهيئة، وبعد الانتهاء من ذلك تم دعوة الشركة المانحة لشهادة الآيزو شركة بيروفيريتاس (BVQI) لإجراء عمليات التدقيق الخارجي والتأكد من تطبيق نظام الجودة في الهيئة بشكل صحيح، وعليه منحت الشركة شهادة مواصفات الجودة العالمية (الآيزو) (ISO 9001: 2000)  لعموم للهيئة بعموم قطاعاتها وإداراتها في تاريخ 21/11/2007م, وبعد نضمام قطاع الآثار والمتاحف تحت مظلة هيئة السياحة، وتعديل مسمى الهيئة إلى الهيئة العامة للسياحة والآثار ولضمان تطبيق نظام الجودة في جميع قطاعات الهيئة بما فيها القطاع الجديد، والتوجه في المرحلة اللاحقة بالتطبيق على أجهزة السياحة في المناطق، تم اختيار جهاز السياحة في منطقة الرياض وذلك ليكون النواة التي ينطلق منها تطبيق نظام الجودة على بقية أجهزة السياحة والآثار في المناطق ، و تم منح جهاز السياحة في منطقة الرياض وقطاع الآثار والمتاحف شهادة مواصفات الجودة العالمية (الآيزو) كل على حده.
وبعد النجاحات السابقة في تطبيق نظام الجودة والحصول على شهادات مواصفات الجودة العالمية (الآيزو) تم اعتماد مقترح توحيد جميع الشهادات التي صدرت للهيئة سابقا في شهادة واحدة تشمل عموم قطاعات الهيئة وأجهزة السياحة والآثار في المناطق، وتجديدها بالنسخة الحديثة ISO 9001:2008))، و تم التعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة في منح شهادات الآيزو شركة ((SGS لإجراء عمليات التدقيق والتأكد من تطبيق نظام الجودة بشكل صحيح، وعيه تم منح الهيئة شهادة واحدة لمواصفات الجودة العالمية ISO 9001:2008))، تشمل الهيئة بجميع قطاعاتها وأذرعها (أجهزة السياحة والآثار في المناطق) في تاريخ 6/12/2010م
وأكد الدكتور اليوسف أن هيئة السياحة هي أول جهة حكومية تحصل على شهادة مواصفات الجودة العالمية (الآيزو) ISO 9001:2008)) بجميع قطاعاتها كما بينته لنا الجهات المانحة.
.+