عدسات 32 إعلامياً خليجياً ترصد معالم الاحساء السياحية

  • Play Text to Speech


عددمن من العدسات ترصد أدق التفاصيل لصانع الفخار بالاحساء
رصدت عدسات 32 إعلامياً من مختلف القنوات الفضائية والصحفية في الخليج وعلى مدى يومين أبرز معالم الاحساء السياحية والتاريخية وذلك ضمن قافلة الإعلام السياحي الخليجي التي تنظمها هذه الأيام الهيئة العامة للسياحة والآثار وتجوب خلالها سبع مناطق بالمملكة .
الجولة السياحية التي استهلت بلقاء الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الاحساء رئيس مجلس التنمية السياحية بالمحافظة ، والتي رافقهم خلالها المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية والآثار بالاحساء علي الحاجي ،شملت زيارة متحف قصر إبراهيم الأثري بمدينة الهفوف حيث اطلعوا ومن خلال هذا القصر على جزء من تاريخ الاحساء ، حيث  يعود تاريخ بناءه  ويرجع عهد بناءه إلى عهد الجبريين الذين حكموا الاحساء ما بين 840 ـ 941 هـ ، قبل قدوم العثمانيين الذين قاموا في حملتهم الأولى باحتلال قصر إبراهيم وأطلق هذا الاسم على القصر خلال القرن الرابع عشر الهجري وهو اسم وتنسب تسميته إلى إبراهيم بن عفيصان أمير الاحساء في عهد الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد ، وقد شهد هذا القصر حدثاً تاريخياً هاماً وخالداً إذ استطاع المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ طيب الله ثراه السيطرة عليه وما فيه من جنود وعتاد من أول يوع استرجع فيه الاحساء م قبضة العثمانيين ليلة الاثنين 28/5/1331 هـ .
وفي اليوم التالي أمضى أعضاء القافلة نحو ثلاث ساعات في التنقل بين كهوف جبل القارة الباردة جداً فيما كانت الأجواء حارة خارجه ، فيما أثارت الكهوف وتراكيبها الصخرية الغريبة في نفوسهم الدهشة ،كما أطلوا بعدساتهم من أعلى الجبل على أكبر واحة نخيل في العالم ، وراحوا يلتقطون ومن على ارتفاع شاهق زوايا متعددة  صور رائعة لعناصر الجذب السياحي المتعددة التي تتمتع بها الواحة ، كما زار أعضاء القافلة غرفة الاحساء التقوا خلالها برئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة ، كما التقوا بمدير شركة الاحساء للسياحة والترفيه عبداللطيف العفالق واستمعوا إلى شرح عن مشاريع الشركة الجاري تنفيذها والمستقبلية ، وأقام عضو مجلس المحافظة ورجل الأعمال سالم بن علي بن صبيح المري حفل استقبال لأعضاء القافلة حضره وكيل المحافظة خالد البراك  .
بعدها توجهت القافلة إلى شاطئ العقير وكان في استقبالهم في مخيم الأمانة المهندس وكيلا الأمانة المهندس عادل الملحم والمهندس عبدالله العرفج وعدد من مسئولي الأمانة ، واستمع الجميع إلى شرح عن مشاريع الأمانة في الشاطئ الذي بات يستقبل عشرات الآلاف من السياح من داخل المحافظة وخارجها ، وأصبح المتنفس الحقيقي لأهالي الاحساء ، ووصف أعضاء القافلة بزيارتهم للاحساء بأنها غيرت الصورة التي كانت في أذهانهم عنها ووجهوا شكرهم لمحافظ الاحساء وللمسئولين على حفاوة الاستقبال ورحابة النفوس التي غمرتهم بالسعادة ، وأكدوا أنهم سينقلون كل هذا في تقارير إعلامية ستبث وتنشر عبر وسائلهم التي يمثلونها .
.+