إقبال على المهرجان الزراعي الأول بتبوك

  • Play Text to Speech


 حقق  المعرض الزراعي  الاول بمنطقة تبوك  الذي  أقيم  متزامنا مع الاحتفال السنوي الكبير لمهرجان جائزة الأمير فهد بن سلطان للمزرعة النموذجية نجاحا عكس مكانة المنطقة البارزة في الخارطة الزراعية الوطنية،  حيث شهد المعرض الزراعي الأول بتبوك إقبالاً كبيراً من الزوار الراغبين في الإطلاع على أجنحة الجهات المشاركة التي تجاوزت( 70 )جناحاً والذي يختتم الثلاثاء 25-06-1431هـ.
 واستطاعت هذه الأجنحة إن تقدم تعريفا بالمنتجات الزراعية بالمنطقة  ووقف الزوار كثيرا إمام  جناح صوامع الغلال ومطاحن الدقيق  بتبوك ليشاهدوا الجهود الكبيرة التي تقوم بهذه المنشأة الرائدة لتقديم مادة الطحين والمنتجات الاخري وفق جودة عالية وان هذه المؤسسة الحكومية تدير عمليات الإنتاج وفق إلية عمل تعتمد على تطبيق معايير التشغيل وفق إلية عالية الجودة واستطاعت من خلال المعرض أن تطلع المستهلكين على انجازاتها وعمليات الإنتاج لأهم مادة غذائية تحتاجها الأسرة في حياتها اليومية .
وبرزت صناعة الألبان في مزارع السيرة التي تقدم مجموعة من المنتجات المتعلقة بالألبان وفق معايير ثابتة فنية تهدف إلى تحقيق رضا المستهلك  كما اتضح التميز في الإنتاج والتصنيع الغذائي  في مصنع الزيتونة الشمالية ومعرض شركة تبوك الزراعية ومعرض استرا وفي جناح مزارع القويز بتيماء كما برز الاهتمام بالمشاتل  من خلال مشاتل عين هداج تيماء حيث قدم المشتل للجمهور ثقافة زراعية في اختيار الشتلات المناسبة كما برزت زراعة البيوت المحمية بشكل كبير في مزارع الحموي ومزارع الحميدي ومزارع عبدا لله السبوت  كما قدم  الإرشاد الزراعي من خلال جناح المديرية العامة للشؤون الزراعية وصندوق التنمية الزراعية ووحدة الإرشاد الزراعي المتنقلة  بوزارة  الزراعة التي نالت استحسان زوار المعرض من خلال مادتها المتميزة  وعرضها الشيق كما قدمت عدد من الجهات المشاركة نماذج من إنتاجها الداعم للنشاط الزراعي من أسمدة ومبيدات حشرية ومعدات زراعية وقضى زوار المعرض أوقات ممتعة بين المعرض الزراعي ومعرض جنان تبوك التي برزت من خلاله المرأة السعودية كيد عطاء وإنتاج قادرة على تقديم مواد من البيئة المحلية قادرة حلى جذب الزائر وان يقف معجبا بإنتاج الفتاة السعودية وقدرتها على المساهمة في إنتاج بتميز متى ما اتيحت لها الفرصة .
ومن جهته بين المدير  التنفيذي لجهاز تنمية السياحة بمنطقة تبوك ناصر  احمد الخريصى إن الجهود تضافرت  لبناء مدينة معارض لمدة أسبوع لاطلاع الزائر  على ما  تميزت به المنطقة  من انتاج زراعي واعمال حرفية تميزت بها المنطقة كادت ان تنقرض  تم اعادتها إلى الوجود لتكون مصدر رزق للعاملين فيها  ولتدعم مكانة المنطقة كواجهة سياحية  هامة في المملكة
 وبين المدير  لعام لمؤسسة دار التنظيم لتنظيم المعارض والمهرجانات محمد بن عبدالله الصبيحي أن المعرض الزراعي الذي أقيم بمناسبة جائزة الأمير فهد بن سلطان الزراعية يعد الأول والأكبر على مستوى المنطقة وشهد منذ انطلاقه تدفق عشرات الآلاف من الزوار يومياً ويتوقع بأن يصل عدد الزوار خلال الفترة المقررة للمعرض أكثر من نصف مليون زائر.
وأشار الصبيحي إلى أن المعرض ضم أجنحة للشركات الزراعية الكبرى بالمنطقة ومنها شركة أسترا وشركة تبوك الزراعية إضافة لمجموعة من المزارع النموذجية ومصانع التمور ومعاصر الزيوت وتم توفير أقسام لشركات الألبان وفي مقدمتها شركة ألبان السيرة كذلك خصصت أجنحة لشركات الأسمدة والبيوت المحمية ولقد قامت العديد من الجهات المشاركة بتقديم هدايا قيمة للزوار فيما قام أصحاب المزارع ببيع الكثير من منتجاتهم الزراعية  واثني علي جهود الجهات الراعية وفي مقدمتها الهيئة العامة للسياحة والاثار  ولجنة جائزة الامير فهذبن سلطان بن عبد العزيز للمزرعة النوذجية والغرفة التجارية لصناعية.

.+