الشيخ مكتوم بعد افتتاحه جناح المملكة:السعودية وجهة مميزة للسياحة الخليجية

  • Play Text to Speech


افتتح سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي الثلاثاء 20-05-1431هـ جناح المملكة العربية السعودية المشارك في ملتقى سوق السفر العربي 2010م في دبي.
وحضر افتتاح الجناح الأستاذ عبد الله بن سلمان الجهني نائب الرئيس للتسويق والاعلام بالهيئة العامة للسياحة والآثار والدكتور فهد الجربوع نائب الرئيس المساعد للتسويق بالهيئة والدكتور حمد السماعيل نائب الرئيس المساعد للاستثمار وعدد من المسئولين في الهيئة والأستاذ فيصل المطلق رئيس اللجنة الوطنية للسياحة بمجلس الغرف السعودية ومسئولي الشركات السعودية المشاركة في المعرض.
وقام سموه بجولة في جناح المملكة الذي يشتمل على عدد من اللوحات والعروض المرئية عن المقومات السياحية والتراثية والأثرية في المملكة وجناح المشغولات اليدوية وأجنحة الشركات السعودية العاملة في قطاعي السياحة والسفر، وتسلم سموه في ختام الجولة هدية تذكارية من رئيس وفد المملكة الاستاذ عبدالله الجهني.
ثم أدلى سموه بتصريح أكد فيه أن المملكة تعد وجهة مميزة وهامة للسياحة الخليجية منوها بما تشهده المملكة من تطور في مختلف المجالات ومنها المجال السياحي وأكد على أهمية العلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين المملكة والامارات والتي تشهد نموا متزايدا وتعاونا مستمرا.
من جهته رحب عبد الله الجهني بسمو الشيخ مكتوم في جناح المملكة ناقلا له تحيات وتقدير صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار وشكره على تفضل سموه بافتتاح جناح المملكة في الملتقى مؤكدا أن ذلك يعكس ما تحظى به المملكة من اهتمام ومكانة لدى المسئولين في دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة.
وفي تصريح صحفي له عبر الجهني عن شكره للشيخ مكتوم على افتتاحه لجناح المملكة المشارك في الملتقى واوضح ان المشاركة السنوية للمملكة ممثلة بالهيئة تحظى باهتمام كبير من القيادة حفظها الله  ومتابعة ودعم دائمين من سمو رئيس الهيئة لما لها من دور كبير في التعريف بتاريخ المملكة وحضارتها والاستفادة من التجارب والأنشطة التي يشهدها الملتقى العالمي بما يسهم في تطوير الخدمات والبرامج التي تقدمها الهيئة للسائح المحلي الذي تستهدفه الهيئة في جميع أنشطتها كما تستهدف المشاركة إلى التحفيز لزيادة ودعم الاستثمار السياحي بالمملكة و تقديم المملكة كوجهة سياحية مناسبة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب السياح المحليين الذين يعدون الشريحة الرئيسية التي تركز عليها الهيئة وتعمل على توفير "التجربة السياحة المتكاملة"لهم، لافتا إلى أن المملكة بما تتمتع به من مميزات ثقافية و اجتماعية وبيئية أضحت وجهة للسياحة القيمة التي تستهدف السياح من داخل المملكة و من دول الخليج الذين يجذبهم هذا التميز و الانضباط الذي تتميز به.
ونوه الجهني بملتقى السفر العربي في دبي مشيرا إلى أنه من الملتقيات الدولية التي أثبتت نجاحها واستمرارها وأضاف بأن لهذه الملتقيات السياحية دورها الهام في دعم قطاعات السياحة والسفر والاستثمارات المتعلقة بها مشيرا في هذا الصدد بملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي الذي شهدت الرياض دورته الثالثة الشهر الماضي ولقي نجاحا كبيرا وتفاعلا واسعا من المسئولين والمستثمرين والمهتمين بقطاع السياحة والسفر.
ومن المتوقع أن يشهد جناح المملكة في الملتقى إقبالا كبيرا من الزوار حيث يعد جناح المملكة من أكبر الأجنحة وأكثرها تميزا واستقطابا للزوار على مدى دورات الملتقى السنوية.
وروعي في جناح المملكة أن يكون مستنبطاً من التراث العمراني السعودي بمزج أجزاء الجناح بالإرث النجدي الأصيل وأسلوب البناء الحديث الحر، والاستفادة من مواد الطبيعة وزخارف البناء وأثاث الطراز النجدي الأصيل، مع الاسترشاد في التطبيقات المستخدمة في تصميم الجناح بكل من قصر المصمك وقصر المربع وسمات الطراز المعماري بحي السفارات مشيرا إلى أن الجناح يعكس في كل عام نمطا معماريا من مناطق المملكة.
وتشارك تحت مظلة الهيئة في جناح المملكة أكثر من 20 شركة متخصصة في السياحة والسفر والاستثمار الفندقي .هي مجموعة الطيار للسفر والسياحة، الشتيوي للسياحة والسفر، مواسم للسياحة وخدمات المعتمرين، فرسان للسياحة والسفر، سد السملقي للسياحة المحدودة، شركة الريادة العالمية، شركة معارض الرياض، الشركة السعودية للفنادق والمناطق السياحية، مجموعة فنادق اكورد السعودية، مجموعة الحكير، شركة سياحية، فندق المدينة اوبروي،  مجموعة فنادق هيلتون السعودية، فندق أرماس، شركة ايلاف، مناسك، شركة دار الإيمان، شركة القصواء، شركة زمزم الدولية، حجيج لخدمات العمرة.
كما ستعرض المملكة من خلال جناحها عددا من الأنماط السياحية التي تشتهر بها مناطق البلاد بيئياً وثقافياً وتراثياً ومناخياً وترفيهياً إضافة إلى الحرف والصناعات اليدوية كالسدو, ونحت الأخشاب, وزخرفة وتلوين الأبواب والنوافذ الخشبية وعزف الربابة والحناء، كما سيتم توزيع عدد من المطبوعات بكميات كبيرة نحو مطبوعة "ما يود السائح معرفته"، و"خريطة المملكة" و"دليل التراث" ومجلة ترحال" إلى جانب عدد من الأفلام كـ "سياحة سعودية غنية بتنوعها"و"الجنادرية"و"الثقافة والتراث"وكذلك عدد من الهدايا القيمة على زوار الجناح.
يشار إلى أن هذا الملتقى يقام سنويا بحضور أكثر من 60 دولة ويعتبر أحد المعارض الدولية التي تجتمع فيها شركات الوجهات السياحية، ومالكي المنتجعات، والخطوط الجوية، وشركات الخدمات السياحية من قارات العالم الخمس.
.+