(السياحة والآثار) وغرفة مكة تبحثان عوائق الاستثمار الفندقي

  • Play Text to Speech


 استعرض مسؤولون من الهيئة العامة للسياحة والآثار وعدد من أعضاء لجنة السياحة والفنادق بغرفة مكة المكرمة العوائق التي تواجه المستثمرين في القطاع الفندقي بمكة المكرمة، وأهمها التأخير الذي يحصل من بعض الجهات الحكومية في إصدار الموافقات والتراخيص لتشغيل تلك الفنادق وارتباط ذلك بموافقة وزارة الحج على السماح لتلك المنشآت باستقبال المعتمرين القادمين من خارج المملكة.
 ووعد مسؤولو الهيئة خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الهيئة الاثنين الماضي ببحث الأمر مع الجهات المعنية كافة بمكة المكرمة، مؤكدين على التعاون المميز الذي تجده الهيئة من شركائها كافة في منطقة مكة المكرمة، والدعم الكبير الذي تجده مبادرات الهيئة من صاحب السمو الملكي أمير منطقة مكة المكرمة.
وأوضح نائب الرئيس المساعد لخدمات الاستثمار الدكتور حمد السماعيل أن هذا الاجتماع يأتي استمراراً للجهود التنسيقية مع شركاء الهيئة والقطاع الخاص للنهوض بقطاع الإيواء، وكذلك لوجود نسبة كبيرة من مرافق الإيواء السياحي في مكة المكرمة، مؤكداً على توجيه سمو رئيس الهيئة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز بضرورة التعاون مع الشركاء في القطاع الخاص.
وبحث المجتمعون الخطوات التي تقوم بها الهيئة حالياً لإعادة تصنيف مرافق الإيواء السياحي بناءً على معايير التصنيف المعتمدة لمكة المكرمة، حيث أوضح مسؤولو الهيئة أن أعمال التصنيف ليس لها تأثير على تراخيص المباني وأنها لم توقف أي مبنى يكون مرخصاً من السابق لعدم استكمال إعادة تصنيفه.
وناقش ممثلو القطاع الخاص الخسائر التي تكبدوها العام الماضي نتيجة ظهور مرض أنفلونزا الخنازير وتدنى أعداد المعتمرين القادمين من الخارج مؤملين بأن يعوضهم موسم هذا العام عن خسائرهم السابقة.
واقترح مسؤولو الهيئة على الغرفة التجارية الصناعية بمكة أن تتبنى تعديل أساليب التعاقد القائمة حالياً بين ملاك المنشآت والمشغلين لها، من عقود إيجار إلى عقود إدارة وتشغيل للمساعدة في تحسين العلاقة بين الطرفين، ورفع مستوى الخدمات المقدمة لزوار مكة المكرمة ونشوء شركات تشغيل مؤهلة وقادرة على تقديم تلك الخدمات، وتم في هذا الصدد طرح فكرة القيام بدراسة مشتركة بين الهيئة والغرفة للتعامل مع هذه القضية.
كما اقترح الطرفان تبني الغرفة تنفيذ ورش عمل مستمرة تشارك بها الهيئة لتوعية المستثمرين والمشغلين بأساليب التشغيل والإدارة الحديثة وتوضيح معايير الجودة المطلوبة وآليات تطبيقها.
وفي نهاية الاجتماع شكر نائب الرئيس المساعد لخدمات الاستثمار، رئيس وأعضاء لجنة السياحة والفنادق بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة على اهتمامهم وطرحهم العديد من النقاط، مؤكداً أن الهيئة تعمل بتوجيهات الدولة على مراعاة مصلحة المستثمر والمستهلك بالتوازن وتعمل على أن تكون شريكا مساندا للمستثمر لتقديم الخدمات المطلوبة للمواطن بالإضافة إلى نمو أعمال المستثمرين لزيادة العرض في مرافق الإيواء السياحي، خاصةً الفنادق بجميع درجاتها.

.+