خادم الحرمين يوافق على انتقال معرض (الكنوز الآثرية) لعدد من المدن الأوربية والأمريكية

  • Play Text to Speech


خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز
صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز –حفظه الله – على انتقال معرض "روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور"إلى عدد من العواصم الأوربية والمدن الرئيسية في الولايات المتحدة الأمريكية.
 أعلن ذلك صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، و الذي رفع بهذه المناسبة وافر الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على موافقته الكريمة على انتقال المعرض بين عدد من المتاحف الشهيرة في أوربا و الولايات المتحدة الأمريكية، معتبراً سموه جولة المعرض الذي  تفتتح محطته الأولى بمتحف اللوفر بالعاصمة الفرنسية باريس الأسبوع القادم تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين و فخامة الرئيس الفرنسي تأكيدا على مكانة المملكة التاريخية، و إسهاما في تعريف العالم بالبعد الحضاري للمملكة و ما تمثله الآثار السعودية من أهمية خاصة في اكتمال فهم حلقات التاريخ البشري، وتأصيلا لما تتبوؤه المملكة اليوم - في ظل اهتمام القيادة يحفظها الله- من مكانة في قيادة التواصل الإنساني.
 و أشار الأمير سلطان إلى أن عرض المملكة لعدد كبير من قطعها الأثرية المتنوعة ذات القيمة الاستثنائية لأول مرة  خارج أراضيها، يأتي امتدادا لحضور المملكة العالمي و ما تحتله من منزلة متقدمة على الصعيد الدولي من خلال مكانتها الإسلامية باحتضانها الحرمين الشريفين ودورها الاقتصادي وتأثيرها في العلاقات الإنسانية انطلاقا من موقعها الجغرافي المميز الذي شكل محورا رئيسا في المجالات الثقافية والاقتصادية بين الشرق والغرب، وجسرا للتواصل الحضاري عبر العصور.
.+