سلطان بن سلمان يعلن اطلاق جائزة سوق عكاظ للحرف والصناعات اليدوية

  • Play Text to Speech


 اعلن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدا لعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عن إطلاق جائزة سوق عكاظ للحرف والصناعات اليدوية.
وبين سموه في مؤتمر صحفي عقده على هامش ملتقى السفر والاستثمار السياحي السعودي 2010م الذي اختتم أعماله الخميس 01-04-2010م  بأن اللجنة العليا لمهرجان سوق عكاظ بالطائف برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة قررت الموافقة على إطلاق جائزة سوق عكاظ للحرف والصناعات اليدوية التي تتبناها الهيئة ويتم منحها للفائزين من الحرفيين والحرفيات ضمن فعاليات مهرجان سوق عكاظ اعتبارا من دورة هذا العام.
وأكد الأمير سلطان بن سلمان على أهمية هذه الجائزة التي تأتي في إطار دعم الدولة للحرفيين وتحفيزهم على الاستمرار في عطائهم والتميز في عملهم. مشيرا سموه إلى جهود الهيئة وشركائها في دعم الحرفيين من خلال برامج التأهيل والتدريب, وإشراكهم في الفعاليات السياحية وتنظيم الأسواق الحرفية لهم في المواقع التاريخية والمجمعات التجارية.
وأشار سموه إلى أن الهيئة تولي قطاع الحرف والصناعات التقليدية اهتماماً كبيراً وقال:"نؤمل قريباً صدور برنامج وطني مستوحى أساساً من مهرجان الجنادرية تحت مسمى (بارع)وقد رفع للدولة قبل سنوات ويدرس الآن في مجلس الشورى، ويرمي لتعزيز انطلاق الحرف والصناعات التقليدية في المملكة العربية السعودية بشكل مؤسسي ومنظم، ويضم الممولين والمسوقين ويدعم الحرفيين ويوفر فرص التدريب، وقد رفع هذا المشروع بالتضامن مع ثمان وزارات ونأمل أن يساعد في حال أقر من الدولة في دعم هذا القطاع الاقتصادي المهم.
ويهدف إطلاق هذه الجائزة السنوية التي تقدمها الهيئة العامة للسياحة والآثار للتعريف بالحرفيين والاهتمام بهم وتشجيعهم على الإبداع واستمرار العطاء وتنمية مهاراتهم في مجال الحرف والصناعات اليدوية والتعريف بأعمال المتفوقين من الحرفيين والحرفيات وخلق فرص للتعاون والتبادل ببين الحرفيين بما يؤدي إلى تعرفهم عن قرب على أعمال بعضهم البعض وتبادل الخبرات والتقنيات المستخدمة بالإضافة إلى تقدير جهودهم وإعطائهم المكانة اللائقة التي يستحقونها لكي يعملوا على  تطوير منتجاتهم ومشاركاتهم خلال فعاليات سوق عكاظ .
ويتم منح الجائزة بعد ترشيح مجموعة لعرض أعمالهم في مهرجان سوق عكاظ ويتم تحديد المراكز الأولى من هذه الأعمال التي تغطي عدة مسارات مثل السدو والنقش والتطريز والنسيج والمنتجات الخشبية والحلي الفضية والأزياء التراثية.
و تبلغ قيمة الجائزة 132 ألف ريال تمنح الجائزة وفق معاينة المعايير التي تم تحديدها  من قبل اللجنة  الثقافية لسوق عكاظ برئاسة معالي مدير جامعة الطائف وهي :التفوق والتميز والفكرة المبتكرة والتصميم والابتكار في المنتج والدقة في العمل.
وتشمل الجائزة (6) حرف وصناعات يدوية وهي :
1- السدو، والنسيج.
2- التطريز والأزياء التراثية.
3- المنتجات الخشبية.
4- المنتجات الخوصية.
5- الحلي والمنتجات الفضية.
6- المنتجات الحرفية الأخرى التي لها طابع ابتكاري.
وتوزع الجائزة على أفضل ثلاثة فائزين ممن تنطبق عليهم معايير الجائزة للفئات الست وهي :الفائز الأول:عشرة آلاف ريال الفائز الثاني :سبعة آلاف ريال  الفائز الثالث:خمسة آلاف ريال.

.+