35 حرفية يستفدن من برامج تدريبية ترعاها (السياحة والآثار)والبنك الأهلي

  • Play Text to Speech


الحرف والصناعات منتج سياحي يمكن تسويقه للسياح داخل وخارج المملكة
ينطلق السبت 23 ربيع الأول 1432هـ في مقر جمعية أم القرى الخيرية بمدينة مكة المكرمة برنامج لتدريب وتأهيل 20 مواطنة على حرفة المشغولات اليدوية.
 وقال الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية "تكامل" في الهيئة العامة للسياحة والآثار أن المشروع وشركاء الهيئة من القطاعين الحكومي والخاص أكملوا استعداداتهم لإطلاق هذا البرنامج الذي يمتد لأربعة أسابيع.
وأضاف أن برنامجاً آخر مدته ستة أسابيع للتدريب والتأهيل على حرفة الخزف سيطلق في مقر الجمعية الخيرية بالقطيف بالتزامن مع هذا البرنامج بمشاركة 15 مواطنة من المنطقة الشرقية. مشيراً إلى ان هذين البرنامجين يندرجان تحت برامج المشروع لتأهيل وتدريب الحرفيين والمعتمدة لهذا العام 1432هـ.
وأكد الدكتور الوشيل أن توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة تقضي بأهمية أن يتم التخطيط لكل البرامج لتعطي في النهاية مخرجاً فاعلاً يعود بالنفع على المواطن والوطن ويحقق أهداف خطة التنمية السياحة .
مشيراً إلى أن سموه وجه أن يتولى المشروع الوطني الاستمرار في تقديم مثل هذه البرامج والتنسيق والعمل مع الشركاء من القطاعين العام والخاص ليشمل التدريب كذلك مرحلة الحاضنات والتي سيتم تنفيذها خلال العام الجاري بالتعاون مع البنك الأهلي التجاري ومن ثم مساعدة من يرغب في البدء في أعمالهم الخاصة من خلال مشاريع صغيرة، أو تسويق منتجاتهم من خلال منافذ التسويق والتي ستشمل خلال الفترة القادمة كل من جده وتبوك والقصيم إضافة الى الرياض والدمام والتي تحقق فيها نجاحاً كبيرا ولله الحمد.
وأشار مدير عام مشروع "تكامل" إلى أهمية تلك الحرف والصناعات كمنتج سياحي يمكن تسويقه للسياح داخل وخارج المملكة، مؤكداً على اهتمام الهيئة بالحفاظ على تلك الحرف والصناعات من الاندثار. 
وقدم الدكتور الوشيل شكره وتقديره للشركاء في هذه المشاريع منوهاً بأسلوب الشراكة الفاعلة والذي اتخذته الهيئة العامة للسياحة والآثار منهجاً في تنفيذ خططها وبرامجها, وقال أن هذا التوجه يؤتي ثماره عن طريق تفعيل العديد من تلك الخطط والبرامج وتنفيذها بأسلوب أداء متميز بحكم تعدد الخبرات وتنوع الموارد.
ووجه الدكتور الوشيل شكره إلى دائرة المسؤولية الاجتماعية في البنك الأهلي التجاري لرعايتهم للبرنامجين التدريبين وللجهات التي استضافت البرنامجين مشيراً إلى الدور الكبير الذي يقوم به مسئولو الهيئة في أجهزة المناطق المعنية والذين تحملوا وبكل اقتدار وإتقان مسئولية التنسيق والترتيب لتلك البرامج.
.+