الأمين العام يفتتح اللقاء الأول لمنظمي الفعاليات السياحية بالمملكة

  • Play Text to Speech


 
أكد سمو الأمين العام أن الهيئة العليا للسياحة ستعمل على تقديم الدعم المادي والمعنوي لشركات ومؤسسات تنظيم الفعاليات السياحية واللجان السياحية في المناطق لتنفيذ فعاليات سياحية مستمرة طوال العام، وقال سموه في كلمة ألقاها في افتتاح اللقاء الأول مع مؤسسات الفعاليات واللجان السياحية وإدارات السياحة بالمناطق صباح أمس الأحد 7/4/1426هـ بفندق ماريوت بالرياض إن برنامج دعم الفعاليات السياحية الذي يعد أحد المشاريع المهمة التي تنبتها الهيئة ضمن مرحلة العناية المركزة يتضمن تقديم مبالغ مالية من ميزانية الهيئة لدعم الأنشطة السياحية الفعالة بما يسهم في تنمية عدد الرحلات السياحية في المملكة بما في ذلك رحلات نهاية الأسبوع والإجازات القصيرة، وتشجيع إقامة المناسبات السياحية طوال العام، وتعزيز مشاركة المجتمعات المحلية وتوفير فرص العمل لأبنائها. وأكد الأمير سلطان أن الهيئة تعمل على تقديم كافة أوجه الدعم والتشجيع للقطاع الخاص بوصفه أحد الشركاء الأساسين في تنمية السياحة، مشيراً إلى أن برنامج دعم الفعاليات السياحية سيسهم في تنمية وتطوير خبرات الشركات والمؤسسات العاملة في مجال تنظيم الفعاليات السياحية وتذليل كافة المعوقات التي تواجهها لتنظيم أنشطة وفعاليات ذات مستوى عالٍ من الجودة.  وأشار سموه إلى أن الهيئة بدأت بإنشاء الأجهزة السياحية في عدد من المناطق والمحافظات؛ والتي ستتحول إلى هيئات سياحية محلية تساهم مع الهيئة والقطاعين العام والخاص في تنمية السياحة في المناطق. ثم أجاب سموه على أسئلة الصحفيين، كما قام مسؤولي الهيئة بالإجابة على استفسارات الحضور حول البرنامج. وأعرب الأستاذ عبدالرحمن الجريسي رئيس مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية في كلمته عن شكر القطاع الخاص لهيئة السياحة لطرحها هذا البرنامج الذي سيقدم الدعم المادي والمعنوي للفعاليات السياحية ومنظميها في المملكة. ثم قدم سمو نائب أمين عام الهيئة العليا للسياحة للاستثمار والتسويق الأمير عبدالعزيز بن فهد بن عبدالله عرضاً عن برنامج دعم الفعاليات السياحية، كما ألقى رئيس اللجنة الوطنية للحج والعمرة الأستاذ بندر الفهيد كلمة بهذه المناسبة. وبموجب برنامج دعم الفعاليات السياحية ستقوم الهيئة بتقديم الدعم المادي والتسويقي  الاعلامي والمساندة لشركات ومؤسسات تنظيم الفعاليات السياحية بجميع انواعها لتنفيذ مع تحديد الشروط المنظمة للدعم والتأكيد على أن تسهم هذه الفعاليات في بناء سمعة سياحية جيدة للمملكة، وتحقيق استمتاع السائح، ويتراوح الدعم المالي الذي ستقدمه الهيئة للفعاليات ما بين مليون ريال للفعاليات الدولية و 75الف ريال للفعاليات التي تقام في المناطق والمدن الصغيرة. كما تضمن اللقاء ورشة عمل تدريبية قدمتها إحدى الشركات المتخصصة لكيفية إدارة وتنظيم الفعاليات السياحية الناجحة بما يعود على السائح والمنظم والمنطقة التي تقام فيها بالفائدة. حضر اللقاء مدراء وممثلي شركات ومؤسسات الفعاليات في المملكة واللجان السياحية التابعة للغرف التجارية والمدراء التنفيذيين للمكاتب التابعة للهيئة في المناطق.  
.+