السياحة والصحة يبحثان تطوير سياحة الصحة والاستشفاء في المملكة

  • Play Text to Speech


 
ترأس الأستاذ عبد الله الجهني نائب الأمين العام للهيئة العامة للسياحة والآثار صباح أمس الأحد في مقر الأمانة العامة للهيئة الاجتماع الثاني لفريق عمل سياحة الصحة والاستشفاء والذي يهدف إلى تفعيل أتفاق التعاون بين الهيئة ووزارة الصحة. وناقش الاجتماع الذي حضره أعضاء اللجنة، ومسئولي اللجنة الوطنية الصحية في مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية برنامج عمل فريق تفعيل التعاون بخصوص سياحة الصحة، و معوقات تفعيل نمط سياحة الصحة والاستشفاء لدى القطاع الخاص، كما بحث الاجتماع تطوير سياحة الصحة والاستشفاء في المملكة، وجودة الخدمات الصحية، إضافة إلى المعايير الصحية للسياحة الوافدة (الدولية)، وكذلك التوعية الصحية للسياح المحليين والوافدين، وتسويق سياحة الصحة والاستشفاء. ودعا الجهني خلال الاجتماع إلى تحفيز مشاركة القطاع الخاص الطبي على توفير المنتجات والخدمات الطبية الموجهة للأسواق الخارجية، وتقديم الدعم والمساندة للمنشأت السياحية لتطوير المنتجات والخدمات السياحية ضمن نمط الصحة والاستشفاء، و تقديم الدعم الفني والتحفيز للمنشآت السياحية والمستثمرين على الاستثمار في مجال سياحة الصحة والاستشفاء، مؤكدا على أهمية الاستفادة من التجارب الدولية في مجال تطوير منتجات الصحة والاستشفاء، وعلى تحفيز منظمي الرحلات السياحية على تصميم وتطوير برامج سياحية ضمن نمط الصحة و الاستشفاء. وأكد الاجتماع على أهمية تحديد المعايير والمواصفات المحلية والدولية الخاصة بالخدمات الصحية والاستكشافية الموجهة للأسواق الخارجية، و وضع معايير للخدمات الصحية لسياحة الصحة والإستشفاء، و تطبيق إجراءات الجودة في المرافق الصحية و الاستشفائية، إضافة تنظيم المؤتمرات والندوات الطبية والمعارض المتخصصة، و المشاركة في المعارض الخارجية ذات العلاقة.
.+