اعتماد اللغة العربية كلغة رسمية في منظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية

  • Play Text to Speech


 
انهت اللجنة الإقليمية لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية للشرق الأوسط اجتماعات الدورة الحادية والثلاثون للجنة في مدينة عمّان بالاردن. وشارك في هذه الاجتماعات المملكة ممثلة بالهيئة العامة للسياحة والآثار إضافة إلى عدد من الدول العربية الأعضاء في اللجنة، وترأس وفد المملكة في أعمال هذه الدورة مساعد الأمين العام للهيئة الدكتور خالد بن إبراهيم الدخيل. وقد تم خلال هذه الاجتماعات مناقشة تسع موضوعات رئيسة، من بينها بيان رئيس الدورة الحالية (جمهورية لبنان)، وملاحظات الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية حول وضع السياحة الدولية وأنشطتها الحالية. كما قدمت الدول الأعضاء في اللجنة تقاريرها الخاصة بها تشرح فيها جهودها فيما يتعلق بمؤشرات النشاط السياحي فيها، كإيجاد موضع للمقاصد الناشئة والمنتجات الجديدة في الأسواق الإقليمية والعالمية بما فيها الاستثمار والترويج، واثر ارتفاع أسعـار النفط على التنمية السياحة في المنطقة، وجهود التنسيق والتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص. هذا وقد أقرت مجموعة العمل التابعة للجنة برنامج عمل المنظمة العام للفترة الزمنية (2010 – 2011 م)، تضمن التركيز على عشرة مجالات كمحاور رئيسة للعمل المشترك على المستوى الإقليمي، من أبرزها: التعليم، والقدرة التنافسية، والامتياز في المقاصد السياحية، واستخدام التراث الثقافي في السياحة، والإحصاءات السياحية الدولية، والتأهب للمخاطر والأزمات وتدبرها. كما أِوضح نائب رئيس منظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية خلال هذه الاجتماعات بأنه تم الانتهاء من مصادقة كافة أعضاء المنظمة العالمية على القرار الخاص باعتماد اللغة العربية لغة رسمية في المنظمة إلى جانب اللغات: الانجليزية والفرنسية والاسبانية والروسية.
.+