اعتماد برنامج لتنشيط الاستثمار العربي في المشروعات السياحية

  • Play Text to Speech


 
شاركت المملكة العربية السعودية ممثلة بالهيئة العامة للسياحة والآثار في أعمال الدورة الحادية عشرة للمجلس الوزاري العربي للسياحة، التي عقدت في العاصمة الأردنية عمّان يوم الرابع عشر من شهر جمادى الثانية 1429هـ. وترأس وفد المملكة في أعمال الدورة نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العامة للسياحة والآثار مساعد أمين عام الهيئة الدكتور خالد بن إبراهيم الدخيل، وقد تضمن جدول أعمال الدورة اثنا عشر بنداً، حيث تم إقرار مجموعة من الإجراءات التي يتوقع أن تسهم في إنعاش الحركة السياحية العربية البينية، ومن أهمها اعتماد ثلاثة برامج رئيسة ضمن إستراتيجية السياحة العربية، بهدف التركيز عليها خلال الخمس سنوات القادمة، وهي: برنامج تطوير التدريب والتعليم السياحي، وبرنامج تنشيط الاستثمار العربي في المشروعات السياحية، وبرنامج التنمية السياحية للمجتمعات الأقل حظاً للحد من الفقر والبطالة. والجدير بالذكر إن الاهتمام بهذه البرامج يأتي نتيجة تلمس الحاجات الرئيسة التي يتطلبها القطاع السياحي في الوطن العربي للمساعدة في نموه وتطور مستواه، والعمل على رفع مستوى الاستثمار في هذا القطاع المتنامي بكافة مجالاته، والمساهمة أيضاً في توظيف أعداد كبيرة جداً من أبناء الوطن العربي في القطاع السياحي، وتطوير مستوى العاملين الحاليين فيه، وتلبية متطلبات ورغبات السائح العربي. ومن ضمن قرارات المجلس اعتماد جائزة للجودة السياحية يبدأ تطبيقها اعتباراً من العام القادم، والتي ستخصص لثلاث مجالات رئيسة هي: الفنادق والمنتجعات السياحية، ووكالات وشركات السفر والسياحة، والمطاعم. وتم تخصيص جائزة العام القادم في مجال الفنادق والمنتجعات السياحية. كما اقر المجلس الأسس والمعايير اللازمة لاختيار عاصمة للسياحة العربية، وتشكيل فريق متخصص من خبراء الدول الأعضاء لاختيار العاصمة لعام 2010م. وعلى الصعيد الدولي وافق المجلس على توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الدول العربية ومنظمة الأمم المتحدة للسياحة العالمية تسمح بتوطيد التعاون بين الجهتين وتنسيق الجهود واستخدم الإمكانات والموارد المتاحة لخدمة القطاع السياحي في الوطن العربي.
.+