هيئة السياحة: دورة في النجارة التقليدية في بلجرشي

  • Play Text to Speech


 
انطلق مطلع الأسبوع في مقر الجمعية الخيرية في محافظة بلجرشي بمنطقة الباحة البرنامج التدريبي لحرفة النجارة، وسيشارك في هذا البرنامج ولمدة أسبوعين 15 متدرب من منطقة الباحة. ذكر ذلك الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (ياهلا) في الهيئة العامة للسياحة والآثار. وقال إن الهيئة ممثلة في مشروع (يا هلا) تنظم هذا البرنامج لإيمانها بأهمية الصناعات والحرف اليدوية في تنمية السياحة المحلية في المنطقة، من خلال إظهار جانب من الموروث الشعبي للمنطقة، مشيراً إلى أن حرفة النجارة التقليدية للأواني المصنعة من الأخشاب هي من أهم الحرف التي شكلت عصب التجارة في منطقة الباحة في وقت سابق، وأضاف أن هذه الصناعة لا تزال تلاقي رواجاً لدى المجتمع المحلي وللسياح من داخل وخارج المنطقة مما يعكس أهميتها في توفير فرص عمل للحرفيين الأمر الذي سيؤدي إلى تنشيط الحركة الاقتصادية للمنطقة. وأكد الدكتور الوشيل أن هذا البرنامج أقيم في الباحة لغرض المحافظة على النمط التقليدي القديم في الأشكال الفنية لقطع الأواني الخشبية، ولتشجيع العاملين في هذه الحرف على الاستمرار كون هذه الحرف تشكل رافداً مهماً وجاذباً للسياح من خارج المنطقة، "وجد مسئولو المشروع وبالتعاون مع مسئولي جهاز السياحة في الباحة أن المجتمع المحلي وزائري المنطقة يفضلون استمرار الإنتاج التقليدي لعدة أسباب، منها المحافظة على التراث القديم وأن هذه المواد المصنعة يدويا عالية الجودة ولها نكهة ورائحة الأشجار المأخوذة من الطبيعة والمطلية بمادة القطران المستخرج من أشجار العتم (الزيتون الجبلي او البري) إضافة إلى استخدام أشجار الغرب في نحت ونجارة الأواني السميكة الصلبة مثل الصحاف القديمة وكذلك الأقداح والقناديل والمصواط الخشبي الذي يستخدم لتحريك الطعام أثناء الطهي والفؤوس وغيرها الكثير". وأضاف "هذه الصناعة تتميز بوجود الأشكال الجمالية من الحفر الغائر بأشكال هندسية وتقليدية تعكس ثقافة هذه المنطقة قديما وقد تبين لنا أن عدد من الزوار يقومون باقتنائها هذه الأدوات لهذه اللمسات التراثية المحببة إلى النفوس". وقال مدير عام مشروع (ياهلا) أن الهيئة اختارت أن يكون التدريب في محافظة بلجرشي لغنى المنطقة بالمواد الأساسية لهذه الصناعة، معرباً عن شكره لجميع من ساهم وساعد على الترتيب لإقامة هذا البرنامج وقال أن مسئولي جهاز السياحة في منطقة الباحة بذلوا جهداً كبيراً في ترتيب وتنظيم والإشراف على البرنامج. كما أن مسئولي الجمعية الخيرية في محافظة بلجرشي كانوا وراء نجاح الترتيبات لعقد هذا البرنامج.
.+