مليونان ونصف مليون ريال لإعداد الحقائب التدريبية للمهن السياحية

  • Play Text to Speech


 
كشف صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة بأنه قد تقرر بدء برنامج التدريب للمتقدمين على مهن قطاع السفر والسياحة الذين سبق أن اجتازوا امتحان الميول، في 23 شعبان القادم وهو الموعد المحدد لبدء المسار الحادي عشر للتنظيم الوطني للتدريب المشترك، مقدماً شكره وتقديره لصندوق تنمية الموارد البشرية على تمويله إعداد الحقائب التدريبية بموجب الاتفاقية الموقعة بين الصندوق والهيئة العليا للسياحة في ذي الحجة من عام 1426هـ. وأشار إلى أن التدريب يتضمن إقامة برنامج مكثف في اللغة الإنجليزية لمدة ثمانية أشهر للمتقدمين قبل التحاقهم ببرامج التدريب للمهن السياحية، وسيقوم معهد وليم أنجلس الاسترالي المتخصص في التعليم والتأهيل في قطاع السياحة خلال الأيام القادمة بمهمة إعداد الحقائب التدريبية لمهن قطاع السفر والسياحة . وقال الأمير سلطان بن سلمان إن لجنة مشكلة من الهيئة العليا للسياحة والمؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني وصندوق تنمية الموارد البشرية والتنظيم الوطني للتدريب المشترك ومسئولين من القطاع الخاص في مجال السفر والسياحة، قد أسندت هذه المهمة للمعهد الاسترالي بعد منافسة بين عدد من الجهات الدولية المتخصصة في التدريب والتأهيل في قطاع السياحة. تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد العربي للنقل الجوي سيقوم بالإشراف على الحقائب التدريبية وتتضمن الحقائب مناهج لعدد من المهن السياحية التي حددتها خطة توطين وظائف القطاع المعدة من قبل الهيئة العليا للسياحة ممثلة في المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (ياهلا) وعدد من الشركاء من القطاعين العام والخاص وهي : (موظف حجز سياحي، موظف مبيعات وتسويق، مصمم برامج سياحية، موظف حجز وتذاكر، موظف خدمات العملاء، مرشد سياحي، مأمور شحن جوي، موظف خدمات الركاب، محاسب وكالات سفر وشركات طيران أجنبي، موظف مركز معلومات سفر وسياحة). وتعمل الهيئة حالياً بالإضافة إلى توطين قطاع وكالات السفر والسياحة على توطين عدد من القطاعات الأخرى المرتبطة بالسياحة مثل قطاع الإيواء (الفنادق والشقق المفروشة)، وقطاع الجذب السياحي (الترفيه)، وقطاع الحرف والصناعات التقليدية، وقطاع الحج والعمرة.
.+