الأمير خالد الفيصل يطلق اسم (مدينة الورد) على الطائف

  • Play Text to Speech


 
أطلق الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة اسم مدينة الورد على محافظة الطائف، كاسم جديد تحظى به هذه المحافظة السياحية. وأعلن خلال رعايته افتتاح مهرجان قطاف الورد الطائفي الرابع أمس عن جائزة لمسابقة الفولكلور الشعبي على مستوى منطقة مكة المكرمة على أن يراعى في تقويمها حسن الأداء والتنظيم للاحتفالات والمناسبات وحسن التعامل مع الآخرين والمهارة والدقة. وشدد على أهمية أداء العمل على الوجه المطلوب لكافة الجهات الحكومية في المنطقة وبأمانه مع مراعاة مواكبة التطور الذي نشهده جميعا، مؤكدا محاسبة المقصر في عمله وتكريم من يستحق ذلك. هذا ونثرت الطائرات العمودية أكثر من 100 ألف وردة على الحاضرين في المهرجان، الذي جال في أروقة موقعه الأمير خالد الفيصل شملت عرضا لإنتاج دهن الورد والمزروعات والأطعمة الشعبية والمهن والحرف القديمة التي اشتهرت بها المنطقة. وقال الدكتور محمد قاري السيد المدير التنفيذي لجهاز السياحة في الطائف "مهرجانات الورد أسهمت في لفت الأنظار إلى هذه المهنة المميزة التي لا تزال ممارسة في هذه المحافظة السياحية الجميلة"، مشيراً إلى إنشاء شركة تعنى بتطوير إنتاج الورد الطائفي الذي يكتسب سمعة عالمية، وأشاد بالمشاركة الواسعة في مهرجان العام الحالي مما يدل على نجاح المهرجان في استقطاب المهتمين بزراعة وإنتاج الورد والدهون العطرية المستخرجة منه. الجدير بالذكر، أن التوقعات الزراعية في المحافظة تشير إلى إنتاج مزارع الطائف خلال الموسم الحالي لأكثر من 220 مليون وردة وتتجاوز عوائدها 50 مليون ريال وتعيش المحافظة في الوقت الراهن ذروة الموسم السياحي الذي يستمر 45 يوماً وهو الموسم الأبرز لمزارعي الورد في الطائف في ظل الموسم المطير الذي تشهده المحافظة، وهناك 42 جناحاً في المهرجان للقطاعين الحكومي والخاص ومن ضمنها 30 جناحاً لكبار مزارعي الورد والمصانع وشركات العطور العالمية.
.+