تنظمها هيئة السياحة بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية ندوة دولية تبحث في جدة استدامة السياحة في القرن الحادي والعشرين

  • Play Text to Speech


 
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز الأمين العام للهيئة العليا للسياحة تستضيف المملكة العربية السعودية بموافقة المقام السامي اليوم الأحد 20 محرم 1427هـ ندوة دولية حول مؤشرات الاستدامة وأجندة القرن الحادي والعشرين في الوجهات السياحية، وورشة عمل حول مؤشرات الاستدامة في الوجهات السياحية، والتي تنظمها الهيئة العليا للسياحة بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، وذلك في فندق جدة وستن في محافظة جدة، بحضور الممثل الإقليمي للشرق الأوسط في منظمة السياحة العالمية الأستاذ عمرو عبد الغفار، وعدد من مسئولي الهيئة العليا للسياحة، وممثلي عدد من دول العالم. وتبحث الندوة في جلساتها الأولى التي يتحدث فيها خبراء ومتحدثون دوليون ويديرها نائب الأمين العام المساعد للتخطيط والتنظيم في الهيئة الدكتور فيصل المبارك، عدد من المحاور من أبرزها (السياحة والتنمية المستدامة والمقتضيات الراهنة) يقدمها رئيس دائرة التنمية السياحية في منظمة السياحة العالمية السيد أوخينيو يونس، و(الأهداف والسياسات والأدوات للتنمية السياحية المستدامة يقدمها الخبير في المنظمة السيد رتشارد دنمان، وفي الجلسة الثانية حول أهمية اللامركزية التي يرأسها نائب الأمين العام المساعد لتطوير المواقع السياحية في الهيئة الدكتور وليد بن كساب الحميدي، يقدم مسئول البرامج في دائرة تنمية السياحة المستدامة في المنظمة السيد غابور فيريسزي ورقة حول (دور السلطات المحلية في السياحية)، في حين يستعرض ممثلي دول الأردن، ومصر، وتونس، والمغرب، دراسات حول دور السلطات المحلية في هذا الجانب، كما يقدم مشرف مساندة أجهزة السياحة في المناطق بالهيئة الدكتور خالد طاهر ورقة عمل حول (دور أجهزة السياحة في المناطق في التنمية السياحية الوطنية). وفي الجلسة الثالثة التي يديرها الدكتور خالد طاهر و تناقش (أعمال القرن الحادي والعشرين على الصعيد المحلي) يقدم المدير التنفيذي للمجلس الدولي للمبادرات البيئية والمحلية (ICLEI) السيد وولفغانغ توبنر ورقة حول "معايير عامة لجدول أعمال القرن الحادي والعشرين، وأجندة القرن والسياحة المحلية"، كما يقدم مسئول البرامج في دائرة تنمية السياحة المستدامة في المنظمة السيد غابور فيريسزي، والخبير في المنظمة الدكتور رتشارد دنمان نماذج عالمية، فيما يقدم ممثلي عدد من دول الشرق الأوسط دراسات مماثلة حول هذا الجانب. من جانب أخر تنظم الهيئة بالتعاون مع المنظمة يوم غدا الاثنين حلقة عمل حول مؤشرات الاستدامة للوجهات السياحية، حيث يطرح مسئول البرامج في دائرة التنمية السياحية المستدامة في منظمة السياحة العالمية السيد غابور فيريسزي، والخبير في المنظمة الدكتور تد مانين، حول ( مقدمة لتطبيق مؤشرات السياحة المستدامة، ومنهجية منظمة السياحة العليمة، واستعراض لعدد من تجارب من الوجهات السياحية المختارة). ويستعرض المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية في منطقة مكة المكرمة عبد الله الجهني في ورقته دراسة حول الأنشطة السياحة البحرية في أبحر بمحافظة جدة،كما يقدم منسقو فرق العمل المشاركة في الحلقة تصورا على المدى الطويل، وتحديد ا لمسائل والمشاكل العامة للسياحة المستدامة في أبحر، وكذلك تحديد الردود والحلول للتقدم نحو سياحة أكثر استدامة في أبحر، في حين تستعرض الفرق العاملة في الورشة نتنائجها في جلسة مفتوحة حول تطبيق المؤشرات يتم من خلالها تحديد المؤشرات والمنهجيات القياسية لرصد عمليات التخطيط والإدارة السياحية. وتنظم الهيئة العليا للسياحة على هامش الندوة والحلقة زيارات ميدانية للوفود للمشاركة لدراسة المواقع السياحية في أبحر ومناقشة القائمين عليها.
.+