الإعداد لمهرجان حائل السياحي لتراث الصحراء

  • Play Text to Speech


 
اكد صاحب السمو الامير عبدالعزيز بن سعد نائب امير حائل ان طموح المنطقة يتجاوز تنظيم الفعاليات السياحية الى ضرورة تحقيق اعلى معدلات نجاح لاي فعالية تقام في المنطقة والنظر لها كوسيلة لزيادة الحركة السياحية للمنطقة مما يساهم في احداث التنمية، وقال"نطمح بالفعل ان يحقق مهرجان حائل لتراث الصحراء الاول الذي ينظمه مجلس التنمية السياحية بالمشاركة مع الهيئة العليا للسياحة في المنطقة خلال الاسابيع المقبلة نجاحات كبيرة تفوق النجاحات التي حققها رالي حائل الدولي". و ابان نائب امير حائل ان المنظمين يعكفون على اعداد برنامج قوي وشيق للمهرجان للإسهام في انجاح المهرجان خاصة وانه يقام خلال اجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني و اضاف"نتمنى ان يضفي المهرجان رونق اخر ويسهم في ابراز تراث الصحراء الذي تتمتع به حائل ويمكن اهل حائل وزوارها من قضاء اجازة سعيدة في حائل". و اشار الى ان اختيار مسمى المهرجان الذي سيقام تحت شعار"مهرجان حائل السياحي لتراث الصحراء الاول" هو نوع من انواع ابراز العضلات التي تتمتع بها المنطقة مشيرا ان عضلات المنطقة هي نقاط القوة التي ترتكز عليها حائل في المجال السياحي معتبرا ان المنظمين وفقوا كثيرا بتسمية المهرجان وقال" هناك علاقة مباشرة بين المسمى وامكانيات المنطقة السياحية الهائلة:". من جانبه اوضح المهندس مبارك فريح السلامة المدير التنفيذي لجهاز السياحة في حائل انه بناء على التصور المعد لهذا المهرجان تتواصل هذه الأيام الاستعدادات لتنظيم المهرجان خلال الفترة من 3 – 12 من ربيع الثاني القادم الموافق من 9 – 18 من نيسان "ابريل"المقبل والذي ستتاح المشاركة فيه على المحافظات في مختلف مناطق المملكة التي لها ارتباط بالصحراء من خلال المشاركة بالفعاليات التي تهتم بالصحراء والحياة والتراث المرتبط بها.، على ان يتطور المهرجان مستقبلا ليشمل تجارب دول الخليج العربي والدول العربية الاخرى وغيرها حول الحياة والتراث في الصحراء. وأشار المهندس السلامة أن الرؤية المشتركة بين صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة باهمية حائل كوجهة سياحية حسب ماجاء في استراتيحة تنمية السياحة في حائل والتي نتج عنها وعن التعاون بين الهيئة ومجلس التنمية السياحية في المنطقة والشركاء الاخرين عددا من المبادرات لما فيه فائدة ومصلحة المجتمع المحلي في حائل سواء الاقتصادية او الاجتماعية ومن تلك رالي حائل والفعاليات المصاحبة ومهرجانات الصيف والربيع وغيرها من المهرجانات والفعاليات، واحدثها سيكون مهرجان حائل السياحي لتراث الصحراء. وافاد انه بتوجيه ومتابعة من سمو امير المنطقة وسمو الامير عبدالعزيز بن سعد نائب امير منطقة حائل ونائب رئيس مجلس التنمية السياحية، سيشهد مهرجان حائل السياحي لتراث الصحراء في نسخته الأولى مشاركة عدد من الجاليات التي تشكل الصحراء جزء من تلك الدول بيد أن المنظمين قاموا بمخاطبة عدد من الجهات للمشاركة في المهرجان. وتتمثل رؤية وموضوع مهرجان حائل السياحي لتراث الصحراء بتنظيم مهرجان سياحي يبرز المقومات الثقافية والتراثية المرتبطة بالصحراء في حائل خاصة وفي المملكة عامة ويساهم في زيادة عدد الرحلات السياحة لمنطقة حائل. ويهدف المهرجان لإبراز اهتمام المملكة بالسياحة الصحراوية والتنمية فيها على المستوى العالمي وجذب أكبر عدد مكن من الزوار والسياح إلى منطقة حائل وتعريفهم بمقوماتها السياحية وإطالة مدة إقامتهم وزيادة معدل إنفاقهم. وإبراز المقومات التراثية الثقافية المرتبطة بالصحراء في حائل والمملكة والمحافظة عليها وتكوين انطباع جيد ومتعة لدى السائح يؤثر إيجابا على رغبته في العودة إلى منطقة حائل والتحدث عنها إيجابا للآخرين والمساهمة في تعزيز حائل كوجهة سياحية مهمة في المملكة وبخاصة في مجال سياحة الثقافة والتراث والبيئة وتحقيق عوائد اقتصادية عالية لمنطقة حائل من خلال زيادة الجذب السياحي وإيجاد فرص عمل إضافية لأبناء منطقة حائل وتحقيق مشاركة المجتمع المحلي في الأنشطة السياحية وتحقيق الفائدة الاقتصادية منها من خلال بيع منتجاتهم على زوار المهرجان وزيادة الطلب على المنتجات السياحية وبالتالي تشجيع الاستثمارات فيها وتوجيهها بما يخدم التنمية السياحية في المنطقة. وسيشتمل المهرجان على عدة فعاليات رئيسية تتألف من فعالية معرض تراث الصحراء، يضم المعرض اللوحات التشكيلية والتطبيقية والصور الفوتوغرافية والقطع والأدوات التراثية ذات الصلة بالصحراء (الطبيعية والثقافية) وبالحياة اليومية لسكان الصحراء. وفعالية الفنون الشعبية التي سيقدم من خلالها عروض متنوعة لأنماط وألوان من الفنون الشعبية المتعارف عليها والمتوارثة لسكان الصحراء في المملكة وتشمل العرضات والاستعراضات الشعبية الفردية والجماعية، بالإضافة إلى عروض من فنون الصحراء المتعارف عليها في دول أخرى والتي يقدمها أبناء الجالية المقيمين في المملكة. وفعالية الفنون المسرحية وهي عبارة عن عروض مسرحية ابداعية هادفة تقدم للسياح من على مسرح مكشوف بالهواء الطلق، مواضيعها مستنبطة من تراث سكان الصحراء، تقدم بهدف تعريف الزوار بتراث الصحراء والعادات والتقاليد المرتبطة بها. وفعالية ليال الشعر والرواية وهي أمسيات للشعر النبطي والرواية المستوحاة مواضيعها من تراث سكان الصحراء يقيمها مجموعة من الشعراء والرواة البارزين.، وتساهم في إبراز التجارب الجميلة للعيش في الصحراء، وقدرات أبناء المملكة في التعامل مع الظروف في الصحراء والحياة فيها، بالإضافة إلى إبراز دور الصحراء في حياتنا وعادتنا وتقاليدنا. وفعالية الصقور التي سيتم فيها إبراز هواية تربية الصقور واقتنائها واستخدامها في الصيد قديما وحديثا، وتشمل الفعالية على مسابقة مزاين صقور الصحراء ومزاد الصقور و احتياجاتها. وفعاليات منافسات الهجن والتي توضح قدرات أبناء المملكة في تسخير الإبل لحاجتهم ، حيث تنظم على شكل سباقات يمر فيها المشتركون عبر مواقع سياحية محددة مقدما وتوضح قدرات المشاركين على التعامل مع الإبل والصحراء وقدرتهم على السفر على الإبل وزيارة المواقع السياحية المحددة مع تجاوز بعض التحديات والقيام ببعض الإعمال التي تمارس إثناء السفر في الصحراء وعلى الإبل. وفعالية سباق الخيل للقدرة والتحمل وهي سباقات للمسافات الطويلة على الخيل، يمر فيها المشاركون عبر مواقع سياحية محددة مسبقا. وفعاليات النشاط الثقافي والعلمي والتي ستشتمل على محاضرات وندوات ولقاءات مختصة بتراث وثقافة الصحراء موضحة دورها في حياة أبناء المملكة في الماضي والحاضر، ومستقبل العيش في الصحراء وتأثيرها في المستقبل. ودور الصحراء في السياحة وأهمية السياحة لأبناء الصحراء وكيفية تحقيق ذلك ، إضافة إلى ندوات علمية عن المراعي وأهمية المحافظة عليها ، والنباتات الصحراوية المتوفرة في المنطقة. وفعالية السوق الشعبي وهو سوق شعبي تقليدي يجتمع فيه الحرفين والحرفيات من حائل وبعض مناطق المملكة، يعرضون فيه منتجاتهم الحرفية للمشاهدة والبيع، كما يقوم الطهاة والطاهيات بطهي وبيع المأكولات والمشروبات أمام السياح وتقديمها وبيعها. وفعاليات الرحلات السياحية لإثراء تجربة السائح من خلال اطلاعه على المقومات السياحية في حائل حيث سيتم تنظيم رحلات بالسيارات ذات الدفع الرباعي والإبل يتم خلالها زيارة المواقع السياحة العديدة في حائل حسب برامج معدة مسبقا من قبل منظمي الرحلات ومدفوعة الثمن وتشمل كذلك رحلات لمخيمات في البادية يتم اختيارها مسبقا لتجربة الحياة البدوية والعيش في الصحراء بمصاحبة عدد من أبناء البادية ، يتم فيها ممارسة الحياة البدوية اليومية، مع الاستمتاع بليالي السمر في البادية من سرد للقصص والروايات والحكايات والألغاز التراثية والأشعار التي تجسد كل ما يدور في الحياة اليومية لسكان الصحراء وتلك التي عاشها وعاصر مراحلها الإباء والأجداد وفعالية لا تترك اثر التي سيقدم من خلالها أنشطة تدريبية وتوعية ضمن برنامج "لا تترك اثر" لنشر ثقافة الاستمتاع بالسياحة البيئة الصحراوية مع المحافظة على مقوماتها وعناصرها. وتشمل دورات تدريبية على الاستمتاع بالصحراء وعلى مبادئ برنامج لا تترك اثر بالإضافة إلى فعالية مسرح موجهه للأسرة يتم الاستمتاع فيها بعروض ترفيهية معتمدة على مبادئ برنامج لا تترك اثر في الصحراء.
.+