شراكة رئيسة بين (الإحصاءات) و (السياحة) لتطوير العمل المعلوماتي

  • Play Text to Speech


 
أكد مهنا المهنا نائب مدير عام مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات في وزارة الاقتصاد والتخطيط أن تطبيق حساب السياحة الفرعي في المملكة، يعتبر إنجازاً ليس على الصعيد الإقليمي فحسب، بل أيضا على الصعيد الدولي، لافتا إلى أن المملكة تعد أول دولة عربية تقوم بإعداد هذا النوع من الحسابات والإحصاءات المتقدمة. وأوضح المهنا في حديث لـ(الاقتصادية) أن هناك دولاً محدودة قامت بتطبيق هذا الحساب، وأنجزت خطوات متقدمة في تطبيقه، مثل كندا، أمريكا، المكسيك، والنمسا، مؤكدا في الوقت ذاته أنه سيتم رصد هذا الإنجاز كقيمة إضافية لصالح المملكة في المعايير والمقاييس الدولية خاصة الاقتصادية منها والتنافسية الاستثمارية، ومستويات الإفصاح والنشر. وأضاف المهنا أن تطبيق حساب السياحة الفرعي من مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) التابع للهيئة العليا للسياحة يعد خطوة متقدمة للتسريع في إنهاء المملكة لتطبيق جميع مراحل الحسابات القومية (93)، مرجعا أهميته في كونه الإطار المناسب لقياس أهمية قطاع السياحة، من خلال تلخيص الأهمية الاقتصادية للسياحة في شكل مؤشرات رئيسة، يمكن مقارنتها مع إسهامات القطاعات الأخرى، إضافة إلى كونه مصدراً وقاعدة أساسية لمعلومات الإحصاءات السياحية، ووسيلة مثالية لمتابعة الخطط التنموية لقطاع السياحة، واصفا هذا الإنجاز"بالكتاب المفتوح الذي يسهل للمستثمر إنجاز قراراته المناسبة". وأبان أن هذا الإنجاز يؤكد أهمية المعلومات الإحصائية للمسؤولين في الهيئة العليا للسياحة، بمفهومها الدقيق في نجاح الخطط والقرارات الاستراتيجية، وفي مجال رفع الوعي السياحي والتسويقي؛ حيث جاء الاهتمام ببناء وتطوير قاعدة المعلومات الإحصائية على رأس أولويات عمل الهيئة منذ إنشائها، وذلك بالتنسيق مع مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، ومن خلال فريق فني مشترك دائم، وهو ما يتفق مع أهداف مصلحة الإحصاءات العامة بالتنسيق مع الأجهزة الحكومية، في سبيل إنشاء وتطوير الوحدات أو المراكز الإحصائية في تلك الأجهزة؛ لخلق منظومة إحصائية متخصصة ومتطورة تعمل وفق أحدث الأساليب العالمية، بإشراف فني من قبل الجهاز المركزي للإحصاء. وقال إن مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات بدأت الإعداد للتطبيق الفعلي لنظام الحسابات القومية (93) منذ عام 1998، وبدأ التنسيق مع الهيئة العليا للسياحة، لإعداد حساب السياحة الفرعي من خلال فريق عمل خاص بتطوير المعلومات الاقتصادية لقطاع السياحة بهدف حساب السياحة الفرعي بين وزارة الاقتصاد والتخطيط، ومصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، والهيئة العليا للسياحة، موضحا أن فرق العمل واللجان الفنية الفرعية المشتركة قامت بالتخطيط والإعداد والمراجعة، مستفيدة من الخبرات الوطنية والدولية في مجال الحسابات القومية (93) الذي يعتمد عليها حساب السياحة الفرعي.
.+