هيئة السياحة تختتم رحلة استطلاعية لمواقع التراث العمراني في إيطاليا

  • Play Text to Speech


 
اختتم عدد من المحافظين ورؤساء البلديات وأساتذة الجامعة الرحلة الاستطلاعية التي نظمتها الهيئة العامة للسياحة والآثار الأسبوع الماضي لمواقع التراث العمراني في منطقة توسكني في إيطاليا. وقد أكد الدكتور علي بن إبراهيم الغبان نائب الأمين العام للآثار والمتاحف في الهيئة العامة للسياحة والآثار نجاح هذه الرحلة وأهمية ما حققته من نتائج في التعرف على التجربة الإيطالية المميزة في مجال الحفاظ على مواقع التراث العمراني وتنميتها واستثمارها وتحويلها إلى مناطق جذب سياحي, مثمنا الدعم الذي لقيته هذه الرحلة والرحلات السابقة المماثلة من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة الذي وجه باستمرار برنامج الرحلات الاستطلاعية بعد النتائج المهمة التي حققتها الرحلات السابقة في رفع الوعي لدى مسؤولي البلديات بأهمية التراث العمراني واكسابهم المعرفة والخبرة في طريقة الاستفادة منه سياحيا واستثماريا بما يسهم في دعم برامج ومشاريع الهيئة في هذا المجال. وقال الدكتور الغبان: هذه الرحلة تأتي في إطار حرص الهيئة على التواصل مع شركائها المهمين, وجاءت بتوجه مختلف عن السابق حيث ركزت على المحافظين في منطقتين من المناطق التي تضم العديد من مواقع التراث العمراني المهمة في المملكة وهما منطقتي عسير والباحة, ومعهم أيضا عدد من رؤساء البلديات في نفس المنطقة, حيث تأتي هذه الرحلة في إطار برنامج الشراكة الذي تتبناه الهيئة لاستطلاع الخبرة وإتاحة الفرصة للشركاء الفاعلين للاطلاع على تجارب عالمية ناجحة وذلك بهدف الاستفادة منهم في مساندة ومشاركة جهود الهيئة في الحفاظ على موارد التراث الثقافي وتنميته والاستفادة منه في الاستثمار السياحي., مشيرا إلى أن هذه الرحلة شملت جولات ميدانية على عدد من المواقع التراثية التي تمت حمايتها واستثمارها سياحيا وتوظيفها اقتصاديا وثقافيا في بلدة سيينا التراثية وعدد من البلدات والمواقع المجاورة لها, بالإضافة إلى لقاءات مع عمد البلدات التراثية والمسؤولين فيها والذين تحدثوا عن تجاربهم وأجابوا عن استفسارات الوفد المتعلقة بتلك التجارب, كما تضمنت الرحلة عددا من ورش العمل التي كان يعقدها المشاركون للحديث عن تجارب استثمار وحماية التراث العمراني وتبادل الآراء والنقاش حول كيفية تطبيقها في المملكة, واطلع الوفد أيضا على نماذج سياحية أخرى مثل النزل البيئية ومشاريع السياحة الزراعية واستراحات الطرق السريعة, وأضاف الغبان: الكثير من المشاركين في الرحلة كانت لدية تساؤلات وأحيانا عدم قناعة ببعض الأمور المتعلقة بجهود المحافظة على مواقع التراث العمراني ولكنهم من خلال الإطلاع على النماذج الحية خرجوا بإجابات ميدانية على أرض الواقع لتساؤلاتهم, وقد لاحظت أنهم عادوا بقناعات جديدة تصب في تحقيق الهدف الذي تتوخاه الهيئة لهذه الرحلات حيث أبدى الكثير منهم استعداده لدعم توجهات الهيئة في تنفيذ مشاريع مماثلة في مناطقهم. وأشار الدكتور الغبان إلى أن الهيئة سوف تعمل على برنامج للمتابعة مع المشاركين في الرحلة من خلال تبادل الزيارات بينهم وبين المسؤولين في الهيئة والعمل على تطبيق ما رأوه واقتنعوا به على شكل مشاريع معينة حيث شدد الكثير منهم على ضرورة مساعدة الهيئة لهم في بناء أفكار ورؤى تتعلق بالموارد التراثية في مناطقهم, موضحا أن دور الهيئة لا يقتصر على أخذ هؤلاء المسئولين إلى هذه الأمثلة الناجحة فقط وإنما أيضا باستمرار الجهد معهم بحيث تكون هناك برامج متابعة ولقاءات معهم لتدارس ما قاموا به من خطوات وما يقترحونه من مهام, هذا بالإضافة إلى قيام الهيئة بإصدار كتيب وفلم توثيقي برصد خطوات الرحلة واللقاءات وورش العمل التي تمت فيها. وتعد هذه الرحلة الرابعة من نوعها ضمن برنامج استطلاع الخبرات في مجالات التنمية السياحية حيث نظمت الهيئة رحلات مماثلة إلى كل من إيطاليا ثم فرنسا ثم مصر . وقد ضم الوفد المشارك في هذه الرحلة كلا من: الأستاذ عبد الله بن ناصر السديري محافظ الغاط والأستاذ عبد العزيز عبد الله بن رقوش محافظ المندق والدكتور محمد بن جمعان دادا محافظ بلجرشي والأستاذ أحمد عبد الله زربان محافظ المخواة والأستاذ عبد العزيز مشرف الغامدي محافظ العقيق والأستاذ حامد المغني الغامدي محافظ قلوة والأستاذ فهد تركي البانمي محافظ القرى والمهندس محمد بن مبارك الدوسري أمين منطقة الباحة والأستاذ سعيد بن عبد العزيز بن مشيط محافظ خميس مشيط والأستاذ محمد بن سعود المتحمي محافظ رجال ألمع والأستاذ عبدالله بن علي بن جاري محافظ بلقرن والأستاذ محمد بن سعيد بن سبره محافظ تثليث والأستاذ أحمد سعيد الشهراني محافظ سراة عبيدة والأستاذ سعيد محمد بن مجري محافظ أحد رفيدة والأستاذ مساعد بن سعود التمامي محافظ بيشة والأستاذ مسفر بن حسن الحرملي محافظ محايل عسير والأستاذ سعد بن سفر آل زميع محافظ ظهران الجنوب والأستاذ مغدي مسفر مغدي محافظ المجاردة والمهندس عبدالله بن محمد العنقري رئيس بلدية الغاط والأستاذ صالح الفيصل التميمي رئيس مركز جبه والأستاذ نايف الراضي الشمري رئيس بلدية جبه والدكتور عبدالعزيز سعد المقرن عميد كلية العمارة والتخطيط بجامعة الملك سعود والدكتور يوسف محمد فادن الأستاذ بكلية العمارة والتخطيط بجامعة الملك سعود , بالإضافة إلى كل من الدكتور علي بن إبراهيم الغبان نائب الأمين العام للآثار والمتاحف في الهيئة العامة للسياحة والآثار والمهندس أسامة الخلاوي مدير عام إدارة تطوير المواقع السياحية بالهيئة والأستاذ عبد الله مطاعن المدير التنفيذي لجهاز السياحة في أبها, والدكتور محمد ملة المدير التنفيذي لجهاز السياحة في الباحة, والأستاذ محمد الرسن مدير إدارة الترميم والصيانة بقطاع الآثار والمتاحف.
.+