مذكرة تعاون لدعم المنشآت السياحية وموقع للمرشدين السياحيين

  • Play Text to Speech


 
شهد فندق الفيصلية بالرياض حيث اختتم أمس الخميس ملتقى السفر والاستثمار السياحي توقيع الهيئة العليا للسياحة ومجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية على مذكرة تعاون لدعم المستثمرين في المنشآت السياحية الصغيرة والمتوسطة، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة وعبد الرحمن بن راشد الراشد رئيس مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية،. وترمي المذكرة إلى دعم المنشآت السياحية الصغيرة والمتوسطة، وتوفير بيئة استثمارية آمنة ومشجعة للقطاع الخاص. وبموجب المذكرة ستتم الاستفادة من الخدمات المقدمة في الغرف التجارية، لدعم المشاريع السياحية كمراكز الوحدات الاستشارية وغيرها من الخدمات، وحث مجلس الغرف التجارية على تبني حاضنات لتشجيع الاستثمار في المجال السياحي، وتطوير معايير تصنيف المنشآت السياحية الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى تنسيق الجهود مع الجهات الحكومية والخاصة المعنية بخدمة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة. وستعمل الهيئة ومجلس الغرف عبر المذكرة على التنسيق مع الجهات المختصة لتسهيل التمويل بما يعزز القدرة التنافسية للمنشآت السياحية الصغيرة والمتوسطة، وتطوير دليل وآلية لتسهيل التوظيف في هذه المنشآت، وكذلك العمل على تنفيذ خطط التوطين المعدة من قبل الهيئة العليا للسياحة، علاوة على الاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في مجال تنمية وتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ودعم أهم القضايا المتعلقة بتحسين بيئة العمل في المنشآت الصغيرة والمتوسطة مع الجهات المختصة، والسعي لتطوير الآليات والبرامج لمؤسسات القطاع الخاص السياحي للمساهمة في تنمية برامج ومنتجات وخدمات سياحية قيمة ومستدامة. الجدير بالذكر أن الأمير سلطان بن سلمان هو أول مرشد سياحي مرخص في المملكة. من جهة أخرى دشن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة على هامش ملتقى السفر والاستثمار السياحي موقع المرشد السياحي السعودي على شبكة الانترنت. وأعرب المهندس طارق بن سليمان خليفة نائب رئيس اللجنة الاستشارية للمرشدين السياحيين عن تقديره للدعم الذي تلقاه اللجنة من سمو الأمين العام للهيئة العليا للسياحة . وأشار إلى أن اللجنة التي تعمل تحت مظلة الهيئة وترمي إلى الإسهام في إيجاد بيئة إيجابية لتنمية مستدامة لمهنة الإرشاد السياحي، فضلاً عن تأهيل وتحفيز الشباب للانضمام لهذه المهنة، والعمل على رفع جودة الخدمات المقدمة من المرشدين السياحيين وتذليل العقبات التي قد تعترض ممارسة مهنة الإرشاد السياحي. ووصف خليفة، المرشد السياحي بأنه "سفير" في وطنه ومصدر معلومات السائح". وأعتبر المرشد السياحي سر نجاح أي جولة سياحية؛ وقال بأن المرشد يفترض أن يتمتع بثقافة معرفية تؤهله التعريف بالمواقع واستحضار تاريخها وأبرز الأحداث التي شهدتها. وبين خليفة بأن مجموع المرشدين المرخصين في المملكة 63 مرشداً بينهم المهندس والقانوني والمحرر الصحفي، وأكبرهم يبلغ من العمر 63 عاماً. ودعا الشباب إلى الانضمام إلى ممارسة مهنة الإرشاد السياحي بعد الحصول على الترخيص اللازم لذلك، موضحاً أن "مهنة الإرشاد السياحي لا تتطلب التفرغ الكامل لممارستها وهي فرصة لزيادة الدخل، حيث تعتمد أوقات دوام المرشدين السياحيين على منظمي الرحلات، فيعملون كل يوم أو في العطل الأسبوعية أو يرافقون المجموعات في المواسم السياحية". إلى ذلك حددت الهيئة العليا للسياحة ربيع الأول 1430هـ، الموافق مارس2009م موعداً لتنظيم الدورة الثانية من ملتقى السفر والاستثمار السياحي.
.+