ملتقى السفر والاستثمار السياحي يشهد توقيع العديد من الاتفاقيات

  • Play Text to Speech


 
شهد الملتقى الأول للسفر والإستثمار السياحي الذي تختتم فعالياته اليوم في الرياض، توقيع العديد من الإتفاقيات بين الشركات العارضة، إضافة إلى إطلاق العديد من مشاريع الإستثمارالسياحي. فقد أعلنت شركة (ليمتليس) خلال المعرض عن مشروعها العملاق في شمال الرياض "الصفا"، والذي يبلغ حجم استثماراته 45 مليار ريال. وفي هذا الإطار وصف عبدالسلام الجسمي مدير عام (ليمتليس)، الملتقى بأنه بادرة مبهرة تؤسس لشراكة مستمرة بين كبريات الشركات، وأثنى على جهود الهيئة العليا للسياحة في تحقيق هذا الملتقى وعلى رأسها أمينها العام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، الذي نجح في استقطاب أسماء لامعة في عالم السياحة. وحول مشروع "الصفا"، أشار الجسمي إلى أن (ليمتليس) شركة للتطوير العقاري، تتواجد في كثير من مناطق العالم، في أوروبا وشمال افريقيا وآسيا ودول الخليج العربية، ولديها مشاريع ضخمة في هذه المناطق، وأن مشروع الصفا واحد منها. وأوضح أن المشروع سيتكلف 45 مليار ريال سعودي، وسيكون على خمسة مراحل.وأعرب الجسمي عن تفاؤله في مستقبل قطاع السفر والسياحة في المملكة، وأكد التزام ليمتليس العالمية بشراكة مستدامة مع السعودية. كما شهد الملتقى، وبحضور سمو أمين عام الهيئة العليا للسياحة ، توقيع أول مشروع سعودي تطبق عليه لوائح واشتراطات نظام المشاركة بالوقت. ويقع هذا المشروع في مدينة الخبر، وسيتم إنشاءه على مساحة 4355 متراً مربعاً. ويتضمن البرج الفندقي 250 غرفة و100 جناح مع كافة الخدمات الفندقية المرافقة. وقد قام بتصميم هذا المشروع تحالف سعودي استرالي ألماني، وستقوم شركة الصفوة للإستثمار والتطوير العقاري بتسويق المشروع عبر نظام حصص المشاع. وفي هذا السياق أوضحت مجموعة الجميعة القابضة أن هذا المشروع يأتي بداية لمجموعة من المشروعات العقارية داخل المملكة، والتي تشمل مشروعا عقاريا في الطائف بقيمة ( 250 ) مليون ريال ، ومشروعا آخر في مدينة جدة بقيمة (300 ) مليون ريال. إلى ذلك، أشاد الأستاذ طارق لطفي عبد العال، مدير إدارة المبيعات في شركة ( الصفوة ) بملتقى السفر والإستثمار الذي شهد حضوراً متميزاً، ومشاركة فاعلة من الرعاة، كما أشاد بدور الهيئة العليا للسياحة وعلى رأسها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، وتمنى أن يفعل هذا الملتقى كل سنة، واعتبر أن الملتقى كان جيداً بكل المقاييس. وحول النتائج الإيجابية التي حققوها من خلال مشاركتهم بالملتقى، قال عبد العال:" زاد تعريفنا للناس بالمنتج الذي نسوق له وهو حصص المشاع، وتم عقد اتفاقيات واستراتيجيات مع الشركات الأخرى. ومن جهتها وبالتنسيق مع الهيئة العليا للسياحة ، قامت وكالة الشتيوي للسفريات، بتنظيم رحلات سياحية يومية ، استمرت طيلة أيام الملتقى والمعرض المصاحب، للتعريف بالمناطق السياحية لمدينة الرياض ، وقد شملت تلك الرحلات المتحف الوطني ودارة الملك عبد العزيز والدرعية القديمة، إضافة إلى حصن المصمك وسوق الزل ومتحف صقر الجزيرة للطيران. وفي هذا الصدد أشاد عبد الله الشتيوي الجهني صاحب الوكالة، بفعاليات الملتقى، مشيرا إلى أن مشاركته بالملتقى ما كانت إلا رغبةً منهم بدعم هذا القطاع والتعريف بمنتجاتهم وبرامجهم السياحية، منوها بعدد الزوار الذي فاق التوقعات. أما الأستاذ حمود حمدان الرشيد، مدير عام شركة أراك، الشركة العربية للمناطق السياحية، فقد أعرب عن إعجابه بالملتقى، مؤكدا على أن كل شيء شاهده في هذا المعرض كان ملفتا، سواء كان بعدد الزوار والمساحات المتوافرة ومستوى المحاضرات والندوات وورشات العمل المنعقدة. ومن جهتها وقعت شركة المنتجعات السياحية والحضارية المحدودة اتفاقية انضمام منشأة فندق بلازا الخضراء مع شركة العطلات الوطنية لإضافته للمنشآت التابعة لنادي العطلات السعودية والذي يضم أكثر من 200 منشأة في مختلف مناطق المملكة.كما قامت الشركة بتوقيع عقد إدارة وتشغيل لجنحة فندقية مع شركة لافونتين ، وسيطلق على هذا المشروع اسم لافونتين سويتس _ الحمراء.كما وقعت إتفاقية تبادل خدمات مع شركة سعيد للسفر والسياحة والشحن إحدى شركات السفر العاملة في المنطقة الشرقية، هذا إلى جانب عقدها إتفاق لتسويق عضوية الحكير لاند وشاليهات اليمامة. والجدير ذكره أنه كان من اللافت الحضور الكثيف من الزوار الذي شهده الملتقى طيلة أيامه ولا سيما الحضور الذي سجل في ورشات العمل وجلسات الملتقى التي عرض خلالها العاملين في هذا القطاع تجاربهم وخبراتهم ومشاريعهم المستقبلية .
.+