هيئة السياحة تنظم ورشتي عمل حول ( السياحة تثري ) بمحافظتي البكيرية والمجمعة

  • Play Text to Speech


 
تنظم الهيئة العامة للسياحة والآثار بالشراكة مع معهد صناعة الحياة للتدريب الأسبوع المقبل ورشتي عمل حول برنامج "السياحة تثري" في محافظة البكيرية بمنطقة القصيم، ومحافظة المجمعة بمنطقة الرياض، وذلك بمشاركة العديد من شرائح المجتمع من أعيان ومسئولي المنطقة، وشيوخ القبائل، وملاك الفنادق، وأعضاء المجلس البلدي، وعدد من المهتمين في القطاع السياحي. وقال المشرف العام على برنامج السياحة والمجتمع في الهيئة الدكتور علي بن حمد الخشيبان أن الهيئة سوف تنظم صباح يوم السبت القادم ورشة عمل في مركز الملك عبد الله الحضاري بمحافظة البكيرية، فيما ستعقد الورشة الثانية يوم الاثنين المقبل 25 ربيع الثاني الجاري في مقر بلدية المجمعة. وأوضح أن المشروع يهدف إلى المساهمة في تحديد الفرص والاحتياجات السياحية لتوجيهها في صناعة السياحة، وتحديد القضايا الخاصة بمجتمعاتهم والفرص و التحديات التي تواجههم للحصول على وجهات سياحية دائمة، وتزويد المستثمرين في صناعة السياحة بتحليل مبدئي أساسي لوضع المنطقة الاجتماعي من خلال التوصيات، ومساعدة أفراد المجتمعات المحلية على تركيز جهودهم في تطوير ذاتهم للحصول على وجهات سياحية دائمة، إضافة إلى أدراك أفراد المجتمع المحلي لمفهوم السياحة كنشاط اجتماعي واقتصادي، وتكريس الوعي بمدى حجم القضايا المحيطة بتنمية سياحة المجتمع بما في ذلك تأسيس كفاءة المجتمع والتخطيط الإستراتيجي. وأضاف أن ورشة العمل سوف تبحث العديد من المحاور حول أهمية السياحة وجوانبها الإيجابية في مجالات الجوانب الاجتماعية والثقافية، والجانب الاستثماري والاقتصادي، ودور الهيئة العليا للسياحة، مشيرا إلى أن الجانب الاجتماعي والثقافي سيبحث عدد من المحاور منها: تهيئة المجتمع المحلي بجميع أطيافه لفهم وقبول ثقافة السياحة، وتعميق مفاهيم التربية السياحية الهادفة لدى أفراد المجتمع بما يمكنهم من تطبيق وممارسة سلوكيات السياحة الإيجابية، وغرس ثقافة العمل السياحي بما يسهم في توطين ثقافة العمل في قطاع السياحة، إضافة إلى التعليم و الإلهام من خلال مساعدة الزوار فى اكتساب الخبرة والتفهم للإهميه العالمية لموقع التراث، والموروث الثقافي والعادات والتقاليد وأهميتها وكيفية الاستفادة منها، فيما تبحث الورشة في الجانب الاستثماري والاقتصادي: استثمار مقومات السياحة لكل منطقة ”مع مراعاة خصوصية البيئة والمجتمع"، والاستثمار في صناعة السياحة المحلية، وما هي الفرص لإظهار السياحة في المنطقة؟ ( مثال واقعي )، وكذلك توفير فرص العمل لأبناء المنطقة من خلال العمل في المجال السياحي، ودور الهيئة العامة للسياحة والآثار، ودور أبناء المنطقة في تنمية السياحة، إضافة إلى أمتيازات المنطقة، وأهم الأماكن السياحية التي يكمن للسائح أن يستمتع بها، وكذلك العوائق التي تواجه المنطقة. وأشار الدكتور الخشيبان إلى أن برنامج "السياحة تثري" الذي تقوم عليه الهيئة يقدم منهجية جديدة في تعزيز الثقافة السياحة عبر تهيئة المجتمعات المحلية للمساهمة في التخطيط السياحي، والاستثمار السياحي، وإرشادات لصناع السياحة السعودية، ودور منظمي الرحلات السياحية، كما يستعرض بعض التجارب الدولية المتميزة في صناعة السياحة، ودور ومهام مجالس التنمية السياحية في المناطق، إضافة إلى التعريف بمشاريع هيئة السياحة مثل: برنامج التربية السياحة المدرسية "ابتسم"، وبرنامج "لا تترك أثر"، ومراكز المعلومات السياحية، ومركز الاتصال السياحي، والإرشاد السياحي، والخرائط السياحية. يذكر أن الهيئة تعمل على تقديم برنامج (السياحة تثري) من خلال 26 ورشة عمل في مختلف المناطق خصص منها 20 ورشة للرجال و6 للنساء.
.+