هيئة السياحة توضح: ما ورد في تقرير مسجد ابن العباس لا يمثل رأي الهيئة

  • Play Text to Speech


 
أوضح الأستاذ ماجد بن علي الشدي مدير عام الإعلام والعلاقات العامة بالهيئة في تعقيب على جريدة الشرق الأوسط أن الهيئة تؤكد ثقتها في حرص الوزارة المعتاد على مراعاة القيم التاريخية و العمرانية, وهو ما تحقق في الكثير من المساجد التي حرصت الوزارة على ترميمها وإعادة بنائها منطلقة في ذلك من مسؤوليتها العظيمة في رعاية بيوت الله والعناية بها. وجاء في التعقيب الذي نشر في عدد اليوم الأربعاء: (اطلعنا على التقرير المنشور في صحيفتكم الغراء في العدد رقم 10724 وتاريخ الثلاثاء 8/4/2008م تحت عنوان (هيئة السياحة تدعو مراعاة الطابع العمراني الحجازي في التصميم.. الشؤون الإسلامية تقرر إعادة بناء مسجد ابن العباس التاريخي في الطائف). ونود في البداية أن نعبر عن تقديرنا لصحيفة (الشرق الأوسط) على اهتمامها المعهود بمجالات التراث العمراني والعمل على خدمتها وإبرازها إعلاميا بما ينسجم مع أهميتها الثقافية والوطنية. كما يهمنا في هذا السياق التأكيد على أن ما ورد في عنوان التحقيق منسوباً للهيئة العليا للسياحة لا يعدو كونه رأي لأحد منسوبيها تم استطلاع رأيه ضمن مجموعة من المختصين و المهتمين بقضايا التراث لتضمن جميعها في التحقيق دون أن تنسب لجهات عملهم، إذ هم بذلك يمثلون آراءهم الخاصة. أما موقف الهيئة العليا للسياحة من هذا الموضوع و غيره من المواضيع ذات العلاقة بالمساجد فإنه التقدير التام لجهود وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في مجال إنشاء المساجد والعناية بها بوصفها جهة الاختصاص المفوضة من الدولة بهذا العمل العظيم, وتؤكد الهيئة ثقتها في حرص الوزارة المعتاد على مراعاة القيم التاريخية و العمرانية, وهو ما تحقق في الكثير من المساجد التي حرصت الوزارة على ترميمها وإعادة بنائها منطلقة في ذلك من مسؤوليتها العظيمة في رعاية بيوت الله والعناية بها.
.+