قافلة الإعلام السياحي تقصد منطقتي الجوف وتبوك

  • Play Text to Speech


 
تطلق الهيئة العليا للسياحة اليوم الثلاثاء 2 ربيع الثاني الجاري النسخة الثالثة من قافلة الإعلام السياحي في مناطق الجوف، وتبوك، بالتعاون مع الشركة السعودية للنقل الجماعي، وشركة الجوف الزراعية، والغرفة التجارية الصناعية بتبوك. وقال مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة الأستاذ ماجد بن علي الشدي أن الهيئة من منطلق شراكتها مع المناطق، ومع وسائل الإعلام تقوم بتسيير رحلات للإعلاميين في مختلف الوسائل والقنوات الإعلامية من صحف و إذاعة وتلفزيون "محلي وفضائي" للمناطق السياحية في المملكة خلال إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني لهذا العام (كمرحلة ثالثة) وذلك بهدف دعم السياحة الوطنية، وإبراز المقومات السياحية في المناطق، و تحفيز السياح لزيارة المواقع والمناطق السياحية، إضافة إلى التعريف بالدور الذي تقوم به الهيئة في مجال رعاية الفعاليات السياحية بالمناطق، وتفعيل إستراتيجية الإعلام السياحي التي أعدتها الهيئة وأقرها مجلس الإدارة، وكذلك دعم أجهزة السياحة في المناطق. وأوضح الشدي أن المرحلة الثالثة من المشروع والتي تتضمن برامج عمل يومية، سوف تغطي مناطق الجوف، وتبوك من خلال لقاءات إعلامية مع أصحاب السمو الملكي أمراء المناطق رؤساء مجالس التنمية السياحة في المناطق، و مسئولي أجهزة السياحة والمستثمرين في المجال السياحي، إضافة إلى تغطية المهرجانات والفعاليات السياحية المقامة خلال إجازة منتصف الفصل الدراسي، وزيارة المشاريع والقرى السياحية، ومراكز المعلومات السياحية في المطارات والأسواق، و كذلك التعرف على المقومات السياحية التي تضمها هذه المناطق السياحية. وأشار الشدي إلى أن القافلة تضم مذيعين ومصورين من قنوات التلفزيون السعودي (الأولى، والثانية، والرياضية، والإخبارية، وإدارة الأخبار)، و قناة المجد، ومذيع من إذاعة الرياض، وإذاعة البرنامج الثاني، ومحررين من صحف الشرق الأوسط، والحياة، والوطن، والرياض، والجزيرة، والاقتصادية، والمدينة، ومجلة ترحال، ومجلة أهلا وسهلا، مشيدا في الوقت نفسه بوسائل الإعلام التي تعد أحد أهم الوسائل المحفزة للجماهير لاستيعاب مفهوم السياحة، وللمستثمرين من خلال الارتقاء بصناعة السياحة في المملكة، وتكوين صورة ذهنية إيجابية عنها لدى الجمهور الداخلي والخارجي بحيث تسهم في تسويق منتجاتها. وأكد مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في الهيئة على أهمية الشراكة التي تجمع الهيئة بالقطاعين العام والخاص في مناطق المملكة، مشيرا إلى الدعم والرعاية التي لقيها المشروع من أمارات المناطق، و أجهزة السياحة في مناطق الجوف، وتبوك.
.+