هيئة السياحة تدعو إلى مزاولة مهنة الإرشاد السياحي

  • Play Text to Speech


 
دعا المهندس عبدالرحمن الركبان مدير مشروع الإرشاد السياحي بالهيئة العليا للسياحة الراغبين في مزاولة مهنة الإرشاد السياحي زيارة موقع الهيئة على شبكة الإنترنت sct.gov.sa. للإطلاع على شروط ومتطلبات التصريح للمرشدين السياحيين وتعبئة النماذج الخاصة بطلب الترخيص. وبين أن الإدارة العامة للتراخيص والجودة تشترط في المتقدم للحصول على رخصة لمزاولة الإرشاد السياحي أن يكون سعودي الجنسية وأن لا يقل عمره عن (21) عاماً، وحسن سيرة والسلوك، وأن يكون لائق طبياً وسالماً من الأمراض والعاهات التي تمنعه من أداء عمله كمرشد سياحي، وأن يجتاز بنجاح الاختبارات والمقابلة الشخصية الخاصة بذلك في الهيئة العليا للسياحة. وأوضح الركبان بأن اختبار رخصة المرشد السياحي هو اختبار يقيس توفر الحد الأدنى من الكفايات الشخصية والمهنية والمعلومات العامة في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية والإدارية والتاريخية والجغرافية والآثار. لافتاً إلى أن الهدف من الاختبار الذي أعده وينفذه لصالح الهيئة المركز الوطني للقياس والتقويم في وزارة التعليم العالي هو انتقاء أفضل الكوادر الوطنية المتقدمة للعمل في الإرشاد السياحي. وقال بأن نسخة من دليل اختبار رخصة المرشد السياحي العام متوفرة على موقع الهيئة العليا للسياحة. وحول الدورة الأولى من برنامج "مهارات الإرشاد السياحي" والتي عقدت أخيراً في جدة ذكر الركبان بأن الدورة متوافقة مع معايير جمعية الاتحاد العالمي للمرشدين السياحيين (WFTGA) وقد غطت على مدى خمسة أيام عدداً من المواضيع المتعلقة بماهية مهنة المرشد السياحي، والتعامل مع أدوات البحث وكيفية استخدامها، وكذلك تطوير تقنيات المشاهدة، والمهارات العملية للإرشاد السياحي (الحافلة – المتحف – الجولات السياحية)، فضلاً عن تطوير وتحديث مهارات الإلقاء والاتصال، وتطوير مهارات القيادة والتفاعل مع المجموعة، وتطوير مهارات إعداد التقارير والتقييم. وقد قام بتقديم الدورة مدربين من الهيئة العليا للسياحة سبق أن تم اعتمادهم في مجال الإرشاد السياحي من جمعية الاتحاد العالمي للمرشدين السياحيين (WFTGA) وهم كل من الدكتور عبدالعزيز الهزاع والمهندس عبدالرحمن الركبان والأستاذ داوود الوادى. إلى ذلك قال المهندس أحمد بن محمد العيسى مدير عام إدارة التراخيص والجودة في الهيئة بمناسبة عقد الدورة الأولى من برنامج "مهارات الإرشاد السياحي" إن الهيئة تلعب دورا فاعلا في توفير فرص التطور والنمو الحقيقية للشركاء في القطاع السياحي بالمملكة، وبما يتواكب مع وتيرة النمو فيه، وهو ما يحتاج إلى مواصلة الجهود لدعم الموارد البشرية. وأضاف أن الهيئة حريصة على الارتقاء بكافة عناصر العملية السياحية المطردة النمو في المملكة من خلال تركيزها على العنصر البشري المحرك الأهم لهذا القطاع. وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة والذي حصل في جمادى الثاني 1427هـ على أول رخصة في الإرشاد السياحي قد دشن على هامش ملتقى السفر والاستثمار السياحي الذي اختتم مؤخراً موقع المرشد السياحي السعودي على شبكة الانترنت www.sauditg.org
.+