سلطان بن سلمان وعميد كلية العمارة يبحثان سبل المحافظة على التراث العمراني

  • Play Text to Speech


 
بحث صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة ود. عبدالعزيز المقرن عميد كلية العمارة بجامعة الملك سعود أمس الثلاثاء بالأمانة العامة للهيئة سبل تطوير برنامج عمل متكامل بين الهيئة والكلية. وبين سموه بأن الهيئة حريصة على مشاركة الكلية في أعمال البحث والتنقيب الأثري في مشروع الدرعية التاريخية. مشيراً إلى أن هناك فرص كبيرة للتعاون بين الجانبين في المحافظة على التراث العمراني الوطني، وتطوير القرى التراثية، الاستفادة من خبراء الكلية في مشروع تطوير الدرعية التاريخية. وأكد سموه أن الهيئة ترحب بانضمام أساتذة وطلاب كلية السياحة والآثار لفريق التنقيب الأثري في الموقع، "والتدريب في مجالات إدارة وتسويق المواقع الثقافية والأثرية والدراسات العمرانية والحضرية". كما بحث الطرفان مراحل إنشاء برنامج للتراث العمراني بالتعاون مع مؤسسة التراث ومؤسسة أمير وليز. وكانت الهيئة وقعت مع جامعة الملك اتفاقية تعاون في رمضان 1428هـ حول عدد من المواضيع المتعلقة بتنمية الموارد البشرية السياحية وتطوير المواقع السياحية والاستثمار السياحي. وتسعى الاتفاقية إلى تنسيق الجهود في بناء المعايير المهنية والحقائب التدريبية للمهن السياحية. وكذلك العمل سوياً في مجالات المسح والتنقيب الأثري والدراسات والبحوث الأثرية، وتأهيل المواقع التاريخية سياحياً، وتطوير الموروث الثقافي وتوظيفه، بما في ذلك العرض المتحفي وتدريب المرشدين السياحيين.
.+