جدة عروس البحر الأحمر مستقبل السياحة يمتزج بعبق التاريخ

  • Play Text to Speech


 
تتشرف مدينة جدة أن تكون ملتقى الطريق للحرمين الشريفين فهي تستقبل حجاج و معتمري بيت الله جوا و برا و بحرا. وتعد محافظة جدة من المدن الكبرى بالمملكة العربية السعودية والتي تتمتع بوسائل الجذب السياحي نظرا لما يتميز به موقعها على ساحل البحر الاحمر كما ان جدة القديمة تمثل أحد المعالم التاريخية الهامة للمملكة لما تحتويه المنطقة التاريخية من بيوت ومتاحف واسواق قديمة تحكي عن حقبة من الزمن عاشتها جدة. شاطئ العروس تتمتع مدينة جدة بشاطئ جميل يمتد على مسافة أكثر من 80 كم، و نال هذا الشاطئ عناية خاصة لتجميله، حيث تم رصف الطريق بجوار البحر، وأصبح راكب السيارة يتمتع بمنظر البحر والخضرة المصاحبة له في كثير من الأماكن بدون عوائق وجدران أسمنتية، أو ناطحات سحاب تعيق الرؤية وتمنع المتعة للعابر والسائح. وأصبح الشاطئ ملكا للجميع، حيث تبتعد المساكن عن الشاطئ بما لا يقل عن 60 مترا عن البحر ومائه. ويمتد على شاطئ الكورنيش بجدة مجموعة كبيرة من أماكن الترفيه السياحي الجميلة، وقد بنيت على أساس الأعراف الاجتماعية، والجو الحار، فقد بنيت هذه المنتجعات لتستقبل العوائل في منتجعات منفصلة ومكيفة يتمتع الساكن فيها بالجو البارد بجوار البحر، وبخصوصية تجعله البحر ملكا له ولعائلته فقط. كما أن هناك 6 فنادق من ذات النجوم الخمسة تنتشر على شاطئ الكورنيش، وتقدم للسائح البحر بجو استوائي رائع، حيث الاهتمام في هذه الفنادق وحدائقها الجميلة المميزة، والدائمة الخضرة. البلد بحر آخر.. تكتشف عند زيارتك الى وسط مدينة جدة، وهو ما يسمي بمنطقة البلد، بحر آخر زاخر بالعجائب والتاريخ، فمدينة جدة مدينة قديمة جدا، بل يقال إن اسمها جدة لأن أم البشر (حواء) دفنت هناك في جدة، وحسب هذه القصة فإن جدة تعني أنها أول مدينة في العالم. وفي داخل البلد توجد أسواق يعود تاريخها إلى العصور القديمة مثل سوق قابل، وسق الهنداوية، وباب شريف، كما يوجد مسجد عكاشة والذي ينسب إلى الصحابي الجليل الموعود بالجنة كما ورد في الأثر. وهذه المناطق التاريخية لا تزال تزخر بعبق التاريخ وعلاماته، وقد اهتم امانة جدة بالتعاون مع الهيئة العليا للسياحة بهذه الثروات التاريخية، وطلبت المحافظة عليها، وعملت على ترميمها وصيانتها، وإبقائها على أشكالها القديمة، والمحافظة على شوارعها الضيقة، والتي لا تتسع لسيارة واحدة، حيث إن الشوارع كانت للمارة وللجمال على أكبر تقدير. ونظرا لقرب جدة من مكة المكرمة فانه يزورها ملايين الحجاج والمعتمرين سنويا، وتزخر جدة بالطابع الأممي الذي يميزها عن غيرها من مدن المملكة الداخلية، ففي جدة توجد جاليات عديدة من كل الأمم الإسلامية، فهناك الجاليات العربية وجاليات شرق آسيا، وكل منهم له آثاره وتأثيراته على المدينة من حيث البيع والطعام واللغة. فزيارة لسوق المحمل داخل المدينة وهو سوق تجاري كبير يتبين مقدار تداخل الأمم الإسلامية واختلاطها فيها، فالمطاعم الموجودة في ساحته تمثل القارات الست، فبجانب الأكل الإندونيسي من المطعم الإندونيسي يمكن تناول الحلوى الشامية من المطعم المجاور، كما يمكن أيضا شرب الشاي الأخضر المغربي من إعداد شباب مغاربة يقدمون هذه الخدمة بأنفسهم للجميع. شارع التحلية ينافس الشانزليزية: شارع التحلية في جدة شارع تجاري وجميل بوسعه وامتداده على مدى خمسة كم وانتشار المعارض التجارية والأسواق الكبيرة والحديثة على جانبيه، يجد السائح فيه جميع ما يحتاجه من ملابس وأحذية ونظارات وأجهزة وأقمشة لأشهر الماركات العالمية، فهناك يجد الأسماء العالمية الموجودة في فرنسا ونيويورك كما هي معروضة في بلدانها الأصلية، بل إنها تقدم بأسعار أقل بحكم انخفاض الضرائب في المملكة العربية السعودية. وفي شارع التحلية يوجد عشرات من الأسواق الكبيرة والتي تزدحم بالمتجولين والمتفرجين والباحثين عن البضائع المناسبة والجو الجميل، وأشهر هذه الأسواق هو سوق البساتين والخياط ومول جدة والغلارية وأسواق أخرى جديدة تحت الإنشاء . واوضح المدير التنفيذي لجهاز التنمية السياحية بجدة الأستاذ عماد بن محمد مغربل ان جميع الدراسات والإحصائيات التي تقوم بها الهيئة العليا للسياحة دائما ما تؤكد على تميز البرنامج السياحية التي تقام في جده حيث تحقق أهدافها بالشكل المتوقع لما تتميز به جدة من مقومات عالية للجذب السياحي، مشيرا الى ان النتائج السابقة أشارت الى اسهام الفعاليات التي تقام في جدة سنويا في ترسيخ الصورة الذهنية لمدينة جدة كوجهة سياحية مفضلة ومتميزة بسبب ابراز المقومات السياحية بإيجابية غير مسبوقة لدى السياح. واشار مغربل الى أن النجاحات السابقة لمهرجانات جدة آدت إلى مزيد من التنظيمات الجديدة والتوسع في بناء الأوعية السياحية من أماكن الترفيه والمطاعم والفنادق والشاليهات التي لا تزال هي المفضلة للمجتمع السعودي بالإضافة الى ان المشاريع الجديدة على شاطئ البحر الأحمر وخاصة الناحية الشمالية دفعت إلى جذب العديد من الاستثمارات والمشاريع السياحية للمنطقة بعد أن ظلت لسنوات تعاني من عدم الإقبال من قبل المستثمرين. وقال مغربل:لا شك أن القطاع السياحي في جدة من أهم القطاعات السياحية في المملكة، حيث تستقبل جدة حوالي 5.633 ألف رحلة مبيت محلية كما تستقبل جدة 27.3% فقط في الفنادق و 41.5% في الشقق المفروشة و30.9% يسكنون في سكن خاص أو عند الأقارب و0.3% أخرى . لافتا الى ان أهم مميزات محافظة جدة هو موقعها على ساحل البحر الأحمر، والتطوير الدائم لشواطئها على مدى 20 عاماً. إضافة إلى مجموعة من المنتزهات الترفيهية والمنتجعات، والتي تشكل إلى جانب الواجهة البحرية مناطق رائعة كوجهات سياحية. مشيرا الى انه يوجد في محافظة جدة 98 فندق مجهزة بـ 11004 غرفة وعدد كبير منها يدار من قبل شركات الفنادق العالمية. كما يوجد عدد 557 منشأة للشقق المفروشة بعدد وحدات سكنية 13.561. واكد مغربل ان من أهم أهداف الهيئة العليا للسياحة ممثلة في جهاز التنمية السياحة والتي بني علية مشروع خطة التنمية السياحية بجدة هو تطوير صناعة السياحة في جدة والمساهمة في تطوير الثقافة الاقتصادية والاجتماعية بشكل يتوافق مع أهداف التنمية الوطنية من التنوع الاقتصادي، وتحسين المشاريع التطويرية على مستوى المنطقة، وتوفير الفرص الوظيفية والاستثمارية للسعوديين.
.+