المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق راعيا إعلاميا لملتقى السفر والاستثمار السياحي

  • Play Text to Speech


 
أعلنت المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق أنها ستكون راعيا إعلاميا (صحفيا) لملتقى السفر والاستثمار السياحي الأول المزمع إقامته خلال الفترة من 15-19/3/1429هـ الموافق 23-27/3/2008م تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض. وقد ثمن الأستاذ عبد الله بن سلمان الجهني نائب أمين عام الهيئة العليا للسياحة للتسويق والإعلام رئيس اللجنة التوجيهية للملتقى هذه الرعاية معربا عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة المجموعة وللمسؤولين في المجموعة على هذه البادرة التي تعكس حرص المجموعة على دعم هذا الحدث الاقتصادي الهام, كما أنه يأتي امتدادا للتعاون الوثيق بين المجموعة والهيئة والذي يعد مثالا للشراكة الفاعلة بين الهيئات الحكومية والقطاع الخاص. وعبر عن تفاؤله في أن تسهم هذه الرعاية الإعلامية من أحد أكبر دور النشر العربية في تحقيق مستويات عالية من النجاح والتميز والانتشار للملتقى وفعالياته. وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العليا للسياحة قد قام مؤخرا بتوقيع العقود مع الجهات والشركات الراعية للملتقى وهي: المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق (راعي إعلامي), شركة إعمار (راعي استراتيجي), شركة ليمتلس (راعي استراتيجي). الخطوط الجوية العربية السعودية (راعي بلاتيني). شركة العربية للمناطق السياحية "آراك" (راعي ذهبي), شركة العقيق للتنمية العقارية (راعي ذهبي), شركة دلة البركة (راعي ذهبي), شركة دار الأركان (راعي ذهبي), شركة صفوة للنظم العقارية الحديثة (راعي ذهبي), شركة سمو القابضة (راعي ذهبي). شركة ركاز العقارية (راعي فضي), شركة عبد المحسن الحكير للسياحة والتنمية (راعي فضي), مجموعة شركات منتجعات (راعي فضي), خطوط طيران سما (راعي فضي), شركة الرياض للتعمير (راعي فضي), شركة اللمحات العصرية لفن المعارض (راعي فضي). يشار إلى أن الملتقى سيقام بمشيئة الله بقاعة الأمير سلطان في فندق الفيصلية بمدينة الرياض برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض تحت شعار "السياحة للجميع.. شراكة لتنمية مستدامة" وهو ملتقى تجاري يهدف إلى نهوض صناعة السياحة في مجالات الإيواء، والخدمات السياحية، وفرص الاستثمار السياحي، فضلاً عن تسليط الضوء على صناعة السياحة ومعوقات الاستثمار السياحي والتجارب العالمية في هذا الجانب، واستقطاب رجال الأعمال السعوديين للاستثمار في صناعة السفر والسياحة في المملكة، وذلك بمشاركة عدد من شركاء الهيئة مثل وزارة الداخلية, ووزارة الشؤون البلدية والقروية, ووزارة التجارة والصناعة, والهيئة العامة للاستثمار, والهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية, ومجلس الغرف التجارية والصناعية, ومنظمة السياحة العربية. وسيركز برنامج المؤتمر لهذا الملتقى على القضايا التي تؤثر في صناعة السياحة السعودية والتجارب السابقة لبعض الدول المتقدمة في هذا المجال والمبادرات والبرامج ذات الصلة, وسيبحث المؤتمر في جلساته محاور رئيسية متعلقة بفرص الاستثمار السياحي، ومقومات المملكة السياحية كوجهة سياحية منافسة في الخليج والعالم العربي، والمنتجات السياحية القائمة، والموارد البشرية السياحية، والمعلومات السياحية، والتسويق السياحي. وسيتضمن الملتقى معرضا كبيرا بمشاركة عدد من كبريات الشركات والجهات العاملة في مجال السفر والاستثمار السياحي. وسوف يجمع هذا الملتقى كافة الشركاء الرئيسيين في القطاعين العام والخاص، ومن ضمنهم الشركاء الدوليين مثل: منظمي الرحلات، وشركات الخطوط الجوية، والمسؤولين المهتمين في مجال السياحة والسفر, كما سيتضمن المعرض المصاحب لهذا الملتقى ترتيب تجاري شبيه بالسوق ليكون بمثابة لقاء سياحي تجاري بين الباعة والمشترين.
.+