مذكرة تعاون لدعم الأسر المنتجة للصناعات التقليدية

  • Play Text to Speech


 
وقع صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للهيئة العامة للسياحة والآثار والأستاذ عبد الله باحمدان رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي التجاري أمس الأحد على مذكرة تعاون لدعم برنامجي التدريب على المشاريع الصغيرة في قطاع السياحة والأسر المنتجة للصناعات التقليدية. وأعرب الأمير سلطان بن سلمان عقب التوقيع عن شكره وتقديره للبنك الأهلي وقال "إن المؤسسات المصرفية في المملكة تعتبر من أكثر البنوك تميزا في العالم, كما أن الدولة استثمرت في تمويل القطاع البنكي، وخاصة الاستثمار في الموارد البشرية، مثنياً سموه على الجهود التي يقدمها البنك الأهلي و البنوك الوطنية الأخرى لدعم مشاريع المسئولية الاجتماعية التي ننظر إليها على أنها تجاوزت مرحلة تقديم التبرعات إلى المرحلة الأصعب، وهي الدخول في صلب القضايا الاجتماعية المتعلقة بالتوظيف و تهيئة فرص العمل، موضحاً أن البنك يعد من أول المساهمين كذلك في المشاريع الخيرية مثل أبحاث ومراكز المعوقين، ونحن نتطلع إلى أن نستثمر هذه الشراكة بين الهيئة العامة للسياحة والآثار والبنك الأهلي لما يصب في مصلحة الوطن والمواطنين". من جانبه أعرب الأستاذ عبدالله باحمدان عن اعتزازه بالتوقيع مع الهيئة ووصف مذكرة التعاون بين الطرفين بأنها امتداد للتعاون المشترك بين البنك والهيئة والمؤسسات الأخرى في مجال الخدمة الاجتماعية وقال بأن " السياحة و الآثار تعد اليوم من أهم القطاعات التي تجتمع فيها الفرص الاقتصادية و الغنى الثقافي و الأبعاد الاجتماعية و الثقافية التي تربط المواطنين ببلادهم، و البنك الأهلي لديه تجربة مشجعة في الخدمة الاجتماعية و يرغب في تطويرها من خلال فتح آفاق كبيرة مع الجهات التي تشاركه الفهم بهذه القضايا، و تتسم بتطور إدارتها و التي تأتي الهيئة العامة للسياحة و الآثار في مقدمتها، لافتاً إلى أن البنك قد انتقل من مرحلة المساهمة الاجتماعية بتقديم التبرعات النقدية إلى برامج تخدم شرائح المجتمع والاعتماد على النفس سواءً بتوفير الأعمال والقضاء على البطالة، أو دعم برامج الأسر المنتجة وهو ما دفعنا للتوسع في هذا الجانب". إلى ذلك قال الدكتور عبدالله بن سليمان الوشيل مدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية (ياهلا) التابع للهيئة العامة للسياحة والآثار إن الطرفين من خلال هذه المذكرة سيعملان على تبادل المعلومات الإحصائية بين الطرفين بهدف توطين المهن السياحية المهن السياحية، ودعم برامج التدريب على المشاريع الصغيرة والناشئة في قطاع السياحة بهدف تزويد الشباب السعودي بالمهارات اللازمة لبناء أعمالهم التجارية على أسس صحيحة. وقال الوشيل إن المذكرة ترمي كذلك إلى دعم برنامج الأسر المنتجة بهدف تحويل الأسر المحتاجة إلى أسر منتجة وذلك عبر تدريب سيدات هذه الأسر على مهارات حرفية تناسب القطاع السياحي وتمكنهن من تأمين مصدر دخل يساعدهن على توفير متطلبات العيش الكريم لأسرهن وتقديم الإرشاد والمشورة التي تساعدهن على تسويق منتجاتهن. وسيقوم البنك الأهلي التجاري من خلال المذكرة بتقديم الخدمات الاستشارية الفنية الإدارية والمالية والتسويقية للمبادرين والمسجلين في دورات برنامج المشاريع الصغيرة.
.+