هيئة السياحة تطلق المرحلة الأولى لتوطين 4 مهن في قطاع السفر والسياحة

  • Play Text to Speech


 
أطلقت الهيئة العليا للسياحة أمس السبت 1 ذو القعدة الجاري في الرياض المرحلة الأولى من توطين 4 مهن في قطاع السفر والسياحة وتشمل ( الحجز والتذاكر، والمبيعات، والشحن الجوي، وتصميم البرامج السياحية) الذي ينفذه المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية في الهيئة بالشراكة مع المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، وصندوق تنمية الموارد البشرية، والغرف التجارية، تمهيدا لإطلاقه خلال الأيام المقبلة في جدة، وأبها والشرقية. وأكد مديرعام المشروع الدكتور عبد الله بن سليمان الوشيل أن هذه المرحلة جاءت بعد اكتمال إعداد المعايير المهنية لعشر مهن في قطاع السفر والسياحة، مشيرا إلى أن امتحان تحديد الميول الذي يحدد قبول المتقدم بعد إجابته على مجموعة من الأسئلة وفق نماذج إلكترونية، بوابة دخول الشباب لمرحلة التدريب المؤهل للعمل في قطاع السفر والسياحة. وقال أن الهيئة والتنظيم الوطني للتدريب المشترك حددتا شروط القبول للالتحاق في هذه المهن وهي الحصول على الشهادة الثانوية فما فوق، وألا يكون المتقدم موظفا، ولم يسبق له العمل. وأوضح الدكتور الوشيل أن الهيئة سوف تستكمل اليوم الأحد أمتحان القبول في الرياض والواقع في مقر التنظيم الوطني للتدريب المشترك في حي الريان، موضحا أن محافظة جدة سوف تشهد يومي الثلاثاء، والإربعاء 4-5 ذو القعدة عقد الامتحان في مقر الغرفة التجارية الصناعية، في حين سيقام امتحان القبول في مدينة أبها يوم الأحد 9 ذو القعدة الجاري وذلك في مقر الغرفة التجارية الصناعية، كما سيعقد الامتحان في يومي الثلاثاء والإربعاء 11-12 ذو القعدة في مقر فرع معهد الإدارة العامة في المنطقة الشرقية. وأشار الدكتور الوشيل أن المرحلة الثانية من مشروع توطين قطاع السفر والسياحة سوف تركز على التدريب على اللغة الإنجليزية لمدة تصل الى ثمانية أشهر وفق مناهج متخصصة معتمدة، مؤكدا أن القبول لباقي المهن سيتم تبعاً لحاجة القطاع وما يوفره المستثمرون من فرص وظيفية . وبين مدير المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية أن المشروع سوف يبدأ في إعداد الحقائب التدريبية لجميع مهن القطاع وفق المعايير المهنية المعدة، موضحا أن التدريب على هذه المهن سوف يستغرق قرابة السنة مابين نظري وتطبيقي على رأس العمل. ودعا الدكتور الوشيل الشباب السعودي إلى الالتحاق بهذه المهن، متطلعا في الوقت نفسه إلى تجاوب المستثمرين في هذا القطاع بعد أن قدمت وكالات السفر والسياحية في المملكة مئات الفرص الوظيفية للشباب السعودي. يذكر أن مشروع "توطين قطاع السفر والسياحة" يأتي ضمن برنامج "السعودة" في المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية، حيث تصب كافة جهود المشروع في تحقيق هذا الهدف الاستراتيجي لسعودة القطاع السياحي. ويتم من خلال هذا البرنامج التنسيق مع كافة الأطراف ذات العلاقة لتفعيل عملية السعودة في القطاع السياحي من خلال خطة شاملة تتضمن رعاية وتشجيع مبادرات التوظيف وفقا لمعايير تضمن أن يكون العنصر الوطني مستوفيا لكافة متطلبات العمل في المنشآت السياحية بما يدعم قدرتها التنافسية، كما جري العمل ضمن البرنامج وفي إطار سعودة وطائف القطاع السياحي على إنشاء موقع على شبكة الإنترنت لترغيب المواطنين بالعمل في الوظائف السياحية وتوجيههم نحو مصادر المعلومات وتقديم الاستشارة اللازمة، حيث يعمل هذا الموقع كحلقة وصل بين منشآت القطاع السياحي والراغبين في الحصول على وظيفة في القطاع وكذلك يوفر معلومات متكاملة حول طبيعة المهن السياحية ومتطلبات العمل بها.
.+