السلامة حائل تتجه لتكون عاصمة السياحة الصحراوية

  • Play Text to Speech


 
توقع مدير جهاز السياحة في حائل مبارك السلامة أن تكون حائل عاصمة للسياحة الصحراوية بالمملكة وقال في حديث نشرته جريدة الشرق الأوسط: : «تشهد حائل خلال الثلاث سنوات الأخيرة طفرة اقتصادية وأكبها تطور في نمو المرافق السياحية فقد بلغ نمو قطاع الإيواء أكثر من 15 بالمائة ونما بتسارع عدد الرحلات السياحية ومثلها الخدمات الأخرى كشركات تأجير السيارات والأسواق التجارية والمطاعم وأماكن التخييم والاستراحات الزراعية وغيرها». وتابع السلامة «وتتجه حائل لتكون عاصمة السياحة الصحراوية في السعودية وساعد على تأصيل ذالك رالي حائل للسيارات «تحدي النفوذ الكبير» ويستطيع السائح بالتواصل مع جهاز السياحة بالمنطقة والهاتف السياحي المجاني الحصول على عناوين المرافق السياحية من حدائق ودور الإيواء والاستراحات الزراعية وملاهي الأطفال والقرى السياحية العديدة». وأضاف السلامة «يعمل جهاز تنمية السياحة بالمنطقة من خلال برامج تحقق الرؤية التي حددتها إستراتيجية السياحة للمنطقة والتي عملت بها الهيئة العليا للسياحة بمشاركة مع أمارة المنطقة والأمانة والأجهزة الحكومية الأخرى، الذي يهتم بإيجاد الأسس التي تدعم وجود تنمية سياحية مستدامة كإعداد الدراسات الإستراتيجية وخطط العمل وتحديثها وتطويرها بطريقة عملية ،كما يتم تسويق الوجهات السياحية وتدريب وتأهيل العاملين بالقطاع السياحي وتتبنى الهيئة العليا للسياحة ممثلة بجهاز تنمية السياحية في منطقة حائل العديد من البرامج الخاصة لحائل مثل تنمية القرى التراثية والعمل على تطوير وتهيئة المواقع السياحية وتحفيز الاستثمار في المجالات السياحية كالاستراحات الريفية والنزل البيئية وتطوير ودعم البرامج والمنتجات السياحية والترخيص للمرشدين السياحة واستراحات الطرق متكاملة الخدمات بالإضافة لدعم الهيئة لمنظمي الفعاليات السياحية التي تقام في الصيف والربيع وخلال أيام الخميس والجمعة». وأضاف سلامة «كما يجري الإعداد لتنظيم مهرجان صحراوي تراثي على مستوى العالم العربي ينظم للمرة الأولى بالمنطقة نأمل أن نوفق عند اكتمال إجراءات تنظيمه أن يكون حدثا مهما لفائدة المنطقة كما إننا شاركنا في دعم الرحلات الصحراوية مثل رحلات قوافل الإبل هذا العام حيث شجعنا القطاع الخاص على تنظيم مثل هذه الرحلات».
.+