العيسى: سنواصل جهودنا نحو تطوير مهنة المرشد السياحي

  • Play Text to Speech


 
أكد المهندس احمد العيسى مدير عام إدارة التراخيص والجودة في الهيئة العليا للسياحة أن برنامج الإرشاد السياحي برنامج واعد، يسعى إلى تنظيم وتطوير مهنة الإرشاد السياحي، من خلال التصريح للمواطنين الراغبين في مزاولة هذه المهنة وفق ضوابط محددة، ويأتي ذلك استمراراً لجهود الهيئة العليا للسياحة الرامية إلى تطوير صناعة السياحة في المملكة وتوفير الفرص الوظيفية للشباب السعودي في مجال السياحة. موضحاً انه يتم الترخيص للمرشدين السياحيين بعد اجتياز المقابلة الشخصية والاختبارات الموضوعة لذلك، وتصدر الهيئة بناءً على ذلك رخصاً رسمية بذلك، كما تقوم الهيئة بعد الترخيص لهم بمتابعة وتقييم أدائهم، إضافة إلى تقديم الدعم والمساندة من خلال الدورات التدريبية لتطوير مستوياتهم العملية والعلمية. وأشار مدير عام إدارة التراخيص والجودة في حديث ل"الرياض" أن بداية انطلاق هذا البرنامج كانت في عام 1427ه، بعد موافقة صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس مجلس إدارة الهيئة العليا للسياحة على البدء في إصدار التراخيص الخاصة بالمرشدين السياحيين، وعلى ضوء ذلك طورت الهيئة برنامجاً شمل الترخيص لثلاث فئات من المرشدين السياحيين، هي مرشد عام على المستوى الوطني، ومرشد محلي لكل منطقة من مناطق المملكة، ومرشد موقع لمواقع الجذب السياحي التي تتميز بها المملكة، ورغبة من الهيئة في تحقيق أعلى مستوى من معايير القياس المهنية، فقد تعاقدت الهيئة مع المركز الوطني للقياس والتقويم للمساعدة في الفحص المهني للمرشدين السياحيين، بما يتناسب مع تطلعات الهيئة لقياس الجوانب المهارية والثقافية والسلوكية والمعرفية للمرشد السياحي. وأشار إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان الأمين العام للسياحة، كان أول الحاصلين على رخصة كأول مرشد سياحي معتمد في المملكة. موضحاً أن التقديم للحصول على هذا الترخيص يتم من خلال الدخول على موقع الهيئة العليا للسياحة وهذا يسهل على أي شخص في أي منطقة من المملكة تقديم طلبه من مقر إقامته دون مراجعة الهيئة. ولفت العيسى إلى الدور المميز للمرشد السياحي في تشكيل الانطباع العام لدى السائح عن الرحلة والبلد الذي يزوره، موضحاً أن المرشد السياحي سيكون له دور بارز في تنشيط ونمو السياحة في المملكة العربية السعودية مع تزايد عدد السياح في المستقبل بإذن الله، وسيمثل الصورة التي تعكس رقي وحضارة وحفاوة هذا البلد سواءً للمقيم أو الزائر لهذا البلد، كما أكد على أن هذا النشاط سيخلق فرصاً جيدة لعمل الشباب السعودي حيث تم قصر الترخيص لهذا النشاط على السعوديين فقط، وأن هناك حاجة إلى إيجاد عدد من المرشدين المؤهلين للمساهمة مع منظمي الرحلات السياحية في تصميم وتطوير وتنفيذ البرامج السياحية داخل المملكة. وأشار مدير إدارة التراخيص والجودة إلى انه تم الانتهاء في منتصف عام 1428ه من المستوى الأول بوجود مرشد سياحي عام، حيث تم الترخيص حتى الآن لنحو 55شخصاً على مستوى المملكة لممارسة الإرشاد السياحي، ثم تم البدء في المستوى الثاني (مرشد منطقة) وتخصيص المناطق الأكثر جاهزية لوجود مرشدين سياحيين على مستوى المملكة، وتم البدء بثلاث مناطق هي منطقة الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة، وستستكمل بقية مناطق المملكة حسب جاهزيتها خلال هذا العام إن شاء الله. وأبان بأن الهيئة ومن خلال المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية تقوم بإعداد مجموعة من الخطط لتوطين الوظائف السياحية، ومن ضمنها وظيفة الإرشاد السياحي، وتشمل تلك الخطط التدريب والتوظيف، من خلال التعاون مع صندوق الموارد البشرية. وأوضح المهندس العيسى أن الهيئة قد وضعت بعض الضوابط التي تتيح لفئات لا تنطبق عليها كافة الاشتراطات الأساسية لهذا الترخيص رغبة منها في استيعاب كافة الممارسين الحاليين لهذه المهنة مثل اشتراط توفر اللغة الثانية وتوفر المؤهل العلمي، بحيث يتم منحهم تراخيص مؤقتة ومراقبة أدائهم وإذا تم التأكد من قدراتهم يتم منحهم تراخيص نهائية. وأعرب العيسى عن أمله أن يتقدم أكثر عدد ممكن للحصول على هذا الترخيص، وأن يكون كل مواطن مرشداً سياحياً بحيث نمارس هذه المهنة في مجتمعاتنا على مستوى الأسرة أو الأصدقاء أو المجتمع المحلي في المدينة أو المنطقة.
.+