إطلاق مهرجان الحطي التراثي الثاني بحائل ثالث ايام العيد

  • Play Text to Speech


 
تنطلق ثالث ايام عيد الاضحى المبارك في قرية الحطي 60 كيلومترا غربي حائل فعاليات "مهرجان الحطي التراثي28 "في نسخته الثانية بعد إن حقق المهرجان العام الماضي في نسخته الاولى نجاحات كبيرة ومردودا اقتصاديا جيدا للعاملين في المهرجان ومنافذ البيع التي خصصت لعدد كبير من الحرفيات العاملات في السوق الشعبي ولاهالي القرى المجاورة لقرية الحطي. وتشتمل فعاليات مهرجان"الحطي التراثي 28" على سوق شعبي وسباق لاختراق الضاحية مفتوح لجميع الأعمار ومحاضرات دينية ومسابقات ثقافية وحركية وامسيات شعرية والموروث الشعبي الذي يضم"محاورات شعرية وهجيني وعرضة" ومسابقة شاعر التراث وبيت البادية الذي سينصب في جزء من موقع الفعاليات لتجسيد حياة البادية ليكون الوصول اليه فقط عن طريق ركوب الإبل وسباق السيارات القديمة ومسابقة لأسرع متسابق يبني بيت الشعر في أسرع وقت وسباق للهجن والتزلج على الرمال والتطعيس والدبابات. وقد قامت الهيئة العليا للسياحة من خلال جهاز تنمية السياحة في حائل بدعم "مهرجان الحطي التراثي 28" ماليا وإداريا إضافة إلى الاشراف المباشر على المهرجان خلال أيام أقامة الفعاليات. وأعتبر المهندس مبارك بن فريح السلامة المدير التنفيذي لجهاز السياحة في حائل ان نجاح مهرجان الحطي العام الماضي شجع على اطلاق المهرجان العام الحالي وذلك بهدف ايجاد فعاليات تهتم بالسياحة الصحراوية خاصة إن الفعاليات تقام في قرية تقع على اطراف النفود الكبير. واشار إلى إن النجاح الذي تحقق لفعاليات العام الماضي حفز اهالي قرية الحطي على اعادة التجربة للمرة الثانية هذا العام وهم جديرون بالنجاح والارتقاء بفعاليات هذا العام. وأضاف: لقد تم اختيار الحطي لأسباب عديدة حيث أنها لا تتميز بأي جذب لتفعيل حراك اجتماعي واقتصادي رغم ميزة موقعها الفريد لسياحة الصحراء ورياضاتها اضافة الى ان وجود بذرة لنشاط تراثي يتمثل في سباق دوري مبسط للهجن كان يقام بصورة دورية بجوائز محدودة. وقال كان لابد من التفكير بوسيلة تعتمد على سكان المنطقة لتطوير هذه الفعالية وجعلها مناسبة سنوية لذلك تشكلت فكرة المهرجان العام الماضي وهاهي تتواصل فعالياته هذا العام. واكد إن الأجواء الطبيعية المميزة التي تتميز بها حائل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك ستكون محفز لكثير من السياح للتوافد على المنطقة والاستمتاع بمهرجان الحطي التراثي. وختم حديثه قائلا:اوجه شكري لكافة الجهات المشاركة والداعمة التي حولت الفكرة الى حقيقة سنوية نسعى من خلالها لايجاد ثقافة سياحية ذات مردود اقتصادي واجتماعي لإهالي هذه المنطقة ويهدف مهرجان"الحطي التراثي 28" لجذب أكبر عدد ممكن من اهالي حائل والسياح الزائرين للمنطقة المهتمين بالسياحة الصحراوية خلال فترة اجازة عيد الاضحى المبارك وزيادة مدة إقامتهم ونفقاتهم مع اسرهم وتنظيم فعالية سياحية مسلية لجلب الأثر الإيجابي لحائل. و يبرز مفهوم السياحة الصحراوية التي تخوض تجربتها حائل حاليا والتي اعلنت عن نفسها قبل نحو عامين من خلال أقامة رالي حائل بنسختيه الاولى والثانية كنشاط استثماري،ترفيهي يمكّن البرامج الرئيسة لقطاع السياحة من المحافظة على التوازن البيئي في البلاد. من جانبها تعول الهيئة العليا للسياحة كثيرا على نجاح السياحة الصحرواية على اعتبار أنها وهيئة تطوير حائل هما الداعمان الأكبر لهذه السياحة من خلال اهتمام الأمير سعود بن عبد المحسن أمير حائل والامير سلطان بن سلمان الامين العام لهيئة السياحة بالتفاصيل الدقيقة للبيئة الصحراوية ومنها السياحة الصحراوية.
.+